واسط تطالب الحكومة المركزية بصرف رواتب الحشد الشعبي وتخصّص 50 مليون دينار لدعم الأخيرة

0
313

المعلومة/ واسط/..

طالب مجلس محافظة واسط، الخميس، الحكومة المركزية بالإسراع في صرف رواتب منتسبي الحشد الشعبي في المحافظة، فيما أعلن عن تخصيص 50 مليون دينار لدعم الأخيرة.

وكانت وزارة الدفاع أعلنت، في (2 أيلول 2014)، عن استمرار مجلس الوزراء بصرف رواتب ومخصصات الشهداء والجرحى والمتوفين من متطوعي الحشد الشعبي إلى عوائلهم لحين إكمال الإجراءات التقاعدية.

وقال رئيس مجلس محافظة واسط مازن كندوح الزاملي في تصريح لوكالة /المعلومة/ ، إن ″مجلس واسط يطالب الحكومة المركزية بصرف رواتب الحشد الشعبي في المحافظة″، مبيناً أن ″المجلس صوت على تخصيص ٥٠ مليون دينار لدعم الحشد الشعبي من خلال توفير مواد غذائية وأرزاق جافة″.

وأضاف الزاملي أن ″المجلس صوت أيضاً على تخصيص ثلاثة ملايين دينار لإقامة محفل قرأني في ليلة التاسع من محرم الحرام في جامع الكوت الأكبر وبدعوة قراء من مختلف المحافظات لإحياء تلك الليلة″.

وكان محافظ واسط محمود عبد الرضا أعلن في في وقت سابق، أن أفواجا من متطوعي الحشد الشعبي الذين صدرت بهم أوامر إدارية من مديرية الشرطة في واسط لم يصرف لهم أي مبلغ لحد الآن.

يشار إلى أن مستشار الأمن الوطني السابق فالح الفياض أكد، في (15 حزيران 2014)، أن رئيس الوزراء السابق نوري المالكي امر بتشكيل مديرية الحشد الشعبي لتنظيم تدفق المتطوعين، فيما أوضح أن حجم التطوع اكبر بعشرات الاضعاف من الحاجة الميدانية.

يذكر أن المرجعية الدينية دعت، في (13 حزيران 2014)، القادرين على حمل السلاح ومقاتلة ″الارهابيين″ الى التطوع للانخراط في صفوف القوات الامنية، فيما طالبت بتكريم الضباط الذي ″ابلوا بلاءً حسنا″.انتهى/ 25 ح 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here