علماء أمريكيون يستخدمون الخلايا الجذعية لزراعة الأنسجة المعوية

0
224

المعلومة/ متابعة/..

نجح فريق من الباحثين الأمريكيين في استخدام الخلايا الجذعية لنمو وزراعة الأنسجة المعوية “Organoids” في الفئران، التى يمكنها تحسين التعامل مع الأمراض المعوية، وخلق نموذج جديد لدراسة الاضطرابات المعوية، وفقاً لبحث نشر مؤخراً بموقع ″هيلث داى نيوز″.

وقال المحقق الرئيسي الدكتور مايكل هيلمراث، مدير العمليات الجراحية بمركز التأهيل المعوى فى مستشفى سينسيناتى الطبية للأطفال، إن هذا يوفر طريقة جديدة لدراسة العديد من الأمراض والحالات التى يمكن أن تسبب الفشل المعوى، من أول الاضطرابات الوراثية التى قد تظهر عند الولادة إلى الظروف التى تضرب الإنسان في وقت لاحق من الحياة، مثل السرطان ومرض كرون.

وأضاف هيلمراث أن هذه الدراسات تقدم الهدف على المدى الطويل من الأنسجة المتزايدة التى يمكن أن تحل محل أمعاء الإنسان التالفة. والمزيد من البحوث قد تؤدي في النهاية إلى القدرة على خلق الأنسجة المعوية للإنسان لعلاج أمراض الجهاز الهضمى، وفقاً للباحثين.

وقد تم إنشاء الأنسجة “organoids” المعوية بواسطة العلماء باستخدام ما يسمى بالخلايا الجذعية المحفزة، والتى يمكن أن تصبح أى نوع من الأنسجة الموجودة في الجسم، وذلك عن طريق إعادة برمجة الخلايا البالغة المأخوذة من عينات الجلد والدم.

ووضع الباحثون الخلايا الجذعية في أطباق المختبر مع خليط جزيئى محدد قد دفع الخلايا للنمو وأصبحت “organoids” الأمعاء، والتى تطورت وأصبحت ناضجة تماماً، وقد تأكد الباحثون من عمل الأنسجة المعوية المأخوذة من الإنسان والمزروعة فى الفئران.

ولاحظ معدو الدراسة أن الأجهزة المناعية للفئران لم ترفض الأنسجة البشرية، كما يعترفون أن الدراسات مع الحيوانات غالباً ما تفشل فى تحقيق نتائج مشابهة في البشر. انتهى / 25

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here