زيادة الوفيات بمرض اللوكيميا وشحة الادوية تنذر بكارثة في الموصل

0
297

المعلومة / نينوى

 كشف مصدر في صحة نينوى،اليوم السبت، عن ارتفاع نسبة وفيات المرضى المصابين بمرض “لوكيميا الدم”، خاصة بين الاطفال، بسبب شحة العلاجات المطلوبة للمصابين.

 وقال الطبيب مازن الحجار في تصريح صحافي تابعته وكالة / المعلومة /  ان “محافظة نينوى تشهد منذ سنوات عدة، ارتفاعا في الاصابة بمرض اللوكيميا،  تعقبها حالات وفيات للمصابين بهذا المرض”.

 وتابع الحجار ان “نحو 76حالة وفاة شهدتها الموصل منذ سقوطها بيد الجماعات المسلحة في العاشر من حزيران الماضي بسبب شحة العلاجات والجرع التي كانت تصل الى المدينة قبل محاصرتها”.

 وبيّن الحجار ان “اغلب حالات الوفيات تحدث للاطفال الرضع من المصابين بسبب عدم مقاومتهم للمرض”.

 وطالب الحجار الحكومة الاتحادية بالنظر للمصابين وارسال العلاجات المطلوبة للمصابين في مدينة الموصل.

وتشهد مدينة الموصل خلال الثلاثة اشهر الاخيرة شحة كبيرة في وجود العلاجات الدوائية ووصولها لمدينة الموصل على خلفية سقوطها بيد الجماعات المسلحة. انتهى

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here