العفو الدولية: الرعب يسيطر على المسيحيين والأيزيديين في شمال العراق وأوضاعهم تنذر بكارثة

0
173

 

المعلومة/ متابعة/

أكدت منظمة العفو الدولية، السبت، أن الرعب بات يسيطر على مناطق شمال غرب العراق لنزوح عشرات الآلاف من الأشخاص، فيما أشارت إلى أن وضع الأقليتين المسيحية والأيزيدية هناك أصبح ينذر بكارثة إنسانية.

وقالت المتخصصة في أوضاع الأزمات في المنظمة والموجودة حاليا شمال العراق دوناتيلا ريفيرا في بيان اطلعت عليه /المعلومة/ ، إن″ وضع العراقيين شمال غرب البلاد، لاسيما الذين ينتمون للأقليتين الأيزيدية والمسيحية، أصبح ينذر بكارثة على نحو متزايد مع فرار السكان والعديد من النازحين من منازلهم وأماكن المأوى′′.

وأضافت أن ′′العديد من أفراد الأقليات يفرون إلى المناطق التي لا تبدو أنها في خطر وشيك من هجوم لمقاتلي عصابات ″ داعش″ الإجرامية، فهم في حالة صدمة من النزوح في الفترة الأخيرة وتسيطر عليهم حالة من الهلع والخوف′′.

ووفقا لشهادات شهود للمنظمة، فإن آلاف من السكان في مدينة قراقوش، أكبر مدينة مسيحية في العراق، قد فروا بعد وصول ″ داعش″ لها، فيما لم يستطع آخرون الفرار وحوصروا داخلها″.انتهى/

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here