“المعلومة” تنشر تفاصيل الأمر الديواني بشأن مطاري أربيل والسليمانية

0
85

المعلومة/ بغداد..

أعلن مكتب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي, الثلاثاء, تفاصيل الأمر الديواني للعبادي بخصوص مطاري أربيل والسليمانية.

ونقل المكتب في بيان تلقت وكالة / المعلومة/ نسخة منه, نص الأمر الديواني للعبادي, إنه “استناداً إلى الصلاحيات المخولة لنا بموجب المادة (78) من الدستور وعلى ضوء قرار مجلس الوزراء رقم (305) لسنة 2017 ولحرصنا على تسهيل سفر المواطنين من خلال مطاري اربيل والسليمانية الدوليين، وبعد استجابة السلطات المحلية في اقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية على المطارين المذكورين حسب الدستور”.

وأضاف أنه “تقرر استحداث مديرية للحماية الخاصة على مطارات اقليم كردستان تكون القيادة والسيطرة فيها لوزارة الداخلية الاتحادية ويحدد وزير الداخلية الاتحادي الجهة التي ترتبط بها تلك المديرية وتنسيب الموظفين وتنظيمهم والاستفادة من التشكيلات الحالية بعد إعادة تنظيمها وهيكلتها وارتباطها بالسلطة الاتحادية”.

وأشار الأمر الديواني, بحسب البيان إلى أن “قسم الحماية الخاصة بمطار اربيل الدولي وقسم الحماية الخاصة بمطار السليمانية الدولي سيكون ارتباطهما بمديرية الحماية الخاصة المرتبطة بوزير الداخلية, فيما يكون مدير قسم الحماية ضابطاً لا تقل رتبته عن (عقيد) ومعاونه برتبة لا تقل عن (مقدم) ،يتم اختياره من قبل وزير الداخلية الاتحادي”.

وأكد أن “منتسبي المديرية المذكورة تقرر إلزامهم بالزي المحدد لرجال قوى الامن لوزارة الداخلية الاتحادية بموجب التعليمات رقم (7) لسنة 2014”, مؤكداً أنه “يتم ربط منظومة التحقق (البايسز) الخاصة بمطارات الاقليم ومنافذه الحدودية بالمنظومة الرئيسية في بغداد على غرار ما هو معمول به في المنافذ العراقية الاخرى, فيما ترتبط دوائر الجوازات والجنسية ومنتسبوها في مطاري اربيل والسليمانية بوزارة الداخلية الاتحادية بحسب القانون”.

ولفت, إلى أنه “تقرر تولي لجان فنية تابعة للهيئة العامة للكمارك الاشراف على ادخال واخراج وتداول المواد والاجهزة عبر المطارين بعد استحصال الموافقات الرسمية من الجهات المختصة بالنسبة للمستوردين المحليين والاجانب وتدقيق الموافقات حسب الاختصاص وعلى وفق ما ورد بكتاب مجلس الامن الوطني المرقم (126) في 9/5/2011”.

وبيّن, أنه “تم السماح بحركة الطيران الدولي من والى مطارات الاقليم وحسب موافقات سلطة الطيران المدني الاتحادية بعد استكمال مستلزمات هذا الامر الديواني على ان لا يتجاوز ذلك فترة الاسبوع من تأريخه”.

وأوضح أنه “تم تشكيل لجنة عليا للإشراف على ادارة مطارات الاقليم ومنافذه، والتأكد من الالتزام بالمعايير الاتحادية ، تضم ممثلين عن جميع السلطات المعنية في المركز والاقليم وترفع تقاريرها الى القائد العام للقوات المسلحة او من يخوله”. انتهى/ 25 س

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here