وكالة الانواء الجوية الامريكية تؤشر مسارات النفط في العراق وسوريا

0
56

المعلومة/ ترجمة …

كشف موقع فيزك اورغ الامريكي، الخميس، أن بيانات الاقمار الصناعية الصادرة عن الوكالة الوطنية للانواء الجوية الامريكية (نوا) اشرت في خرائطها اتجاهات انتاج النفط في العراق وسوريا.

وذكر تقرير نشره الموقع وترجمته وكالة /المعلومة/ أنه “بين اعوام 2014 الى 2016 كانت الضرائب والابتزاز وليس النفط هو من يملأ خزائن داعش بالمال طبقا للتقييم الجديد لصور الاقمار الصناعية حيث تكشف البيانات الصادرة عن الوكالة تقييم حالة انتاج آبار النفط في جميع انحاء العالم بسرعة.

وقال كبير الاقتصاديين في مجموعة أبحاث الاقتصاد الإنمائي التابعة للبنك الدولي كوي توان دون إن “معدلات انتاج النفط في 43 موقعا رئيسيا كانت تحتله داعش والذي بلغ ذروة الانتاج عام 2014 لم يتجاوز 80 الف برميل نفطي يوميا ، فيما انخفض الانتاج عام 2015 الى حوالي 35 الف برميل وعاود الانخفاض في عام 2016 الى 16 الف برميل فقط”.

واضاف أن “هذه تعتبر معلومات هامة اذا كنا نتحدث عن حالة الاعمار بعد الحرب، ذلك ان معظم الابار النفطية التي كانت تحت سيطرة داعش ليست جاهزة في الوقت الحالي للعمل كما كانت من قبل وهذه المعلومات تعتبر مهمة للذين سيحاولون اعادة اعمار المنطقة”.

وتابع التقرير أن “البيانات التحليلية للانتاج اعتمدت على تقنية الاستشعار الحراري التي وضعها فريق من الباحثين من ولاية كولورادو وفي مراكز نوا الوطنية للمعلومات البيئية”.     

واشار الى أن “من المهم لأي شخص يسعى إلى فهم تأثير الصراع على معدلات إنتاج النفط، لإعلام صانعي القرار الذين يحتاجون إلى فهم معدلات الإنتاج لأسباب اجتماعية أو سياسية أو لأسباب أخرى”.

يذكر أن عملية التأشير للابار النفطية في العراق وسوريا لايعرف لها سبب وربما يتعلق بالوجود العسكري الامريكي في المنطقة لسلب ثرواتها ونهب ممتلكاتها الوطنية . انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here