ميزانية الجيش الامريكي تكلف الضرائب على مدى العقد المقبل بسبب سوء سياسة ترامب

0
38

المعلومة / ترجمة …

كشف تقرير لمكتب الميزانية في الكونغرس الامريكي أن دافعي الضرائب سيسلمون حوالي ستة تريليونات دولار الى وزارة الدفاع الامريكية خلال العقد المقبل حيث يتوقع أن تصل التكاليف العسكرية الامريكية الى مستوى اعلى بـ 20 بالمائة عن ذروتها خلال الحرب الباردة.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة / المعلومة/ أن “هذه الكلفة الباهضة لا تشمل الصراعات والتدخلات العسكرية الامريكية الجارية في أفغانستان والعراق وسوريا واليمن والنيجر ولا الديون التي بلغت قيمتها حوالي 4.8 ترليون دولار والتي تراكمت على الولايات المتحدة نتيجة لحروبها ما بعد احداث الحادي عشر من ايلول.

واضاف أن “هذه التكلفة لا تشمل ايضا تكلفة ما يسمى بـ”عمليات الطوارىء في الخارج” وهو ما يطلق على الخدعة العسكرية لإنفاق المليارات من الدولارات خارج الميزانية كل عام  تحت بند ما يسمى بالحرب على الارهاب التي لا تنتهي”.

وتابع أن “الميزانية الفيدرالية الامريكية الحالية تطالب بمبلغ 575 مليار دولار لتمويل الجيش الامريكي مع مبلغ 65 مليار دولار للمنظمات الاخرى الملحقة بالبنتاغون “.

وواصل أن “أهداف إدارة ترامب للجيش، والتي تضمنت زيادة قدرها 54 مليار دولار في الإنفاق على البنتاغون هذا العام، ستؤدي إلى زيادات مطردة في الميزانيات الأساسية السنوية للعقد المقبل، حيث تبلغ التكاليف غير الحربية 688 مليار دولار بحلول عام 2027″.

واشار المحللون في ميزانية الدفاع الامريكية الى أنه “في حال بلوغ الميزانية العسكرية الامريكية للبنتاغون 688 مليار دولار بحسب التوقعات فستودي الى زيادة في عدد العسكريين بنسبة 10 بالمائة تقدر ب 237 الف شخص وتوسع بنسبة 30 بالمائة نحو 355 سفينة في اسطول البحرية الامريكية مما يتناسب مع خطة ترامب في توسيع حجم الجيش الامريكي بعد عام 2018 “.

يذكر أن الولايات المتحدة دفعت ثمنا باهظا في التكاليف نتيجة لحروبها العدوانية في منطقة الشرق الاوسط ودعمها للجماعات الارهابية المتطرفة بشكل غير مباشر. انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here