“حاتمي”: طهران لن تنتظر اذنا من احد لتعزيز بنيتها الدفاعية

المعلومة/متابعة …

أكد المرشح لوزارة الدفاع الايرانية العميد امير حاتمي ،السبت، إن طهران لن ننتظر إذنا من أحد لتعزيز بنيتنا الدفاعية، مضيفا اننا سنواصل تعزيز قدراتنا الصاروخية.

وقال حاتمي خلال شرحه لبرامجه في إدارة وزارة الدفاع: انه تم إعداد خطة حقيقية وتطبيقية تماما منذ عدة أشهر بحضور العميد دهقان (وزير الدفاع المنتهية مهامه) وبالتعاون مع جميع اقسام الوزارة بغض النظر عمّن سيصبح وزيرا.. وقد تمت الاستفادة في هذه الخطة من جميع مبادئ وتدابير سماحة قائد الثورة المعظم، وسياسات الحكومة وقانون الخطة التنموية السادسة والقوانين الموضوعة، وقد شاهدنا في الخطة الأعمال التي يجب القيام بها، وبالإمكان تطبيقها بعد تأييدها”.

وأضاف حاتمي، ان “العديد من المواضيع التي يطالب بها النواب والقوات المسلحة موجودة في خطة وزارة الدفاع للسنوات الأربع القادمة، وهي بحاجة للتنسيق بين الحكومة ووزارة الدفاع والنواب من اجل تنفيذها”.

ولفت العميد حاتمي الى ان ظروف اليوم ظروف خاصة، فالقطاع العسكري لإيران يتعرض لحظر من قبل الاعداء، فهم يحاولون إضعاف القدرات الدفاعية للبلاد.

وتابع: تم انجاز أعمال جيدة في المجال الصاروخي، ومن الآن فصاعدا لابد من القيام بالاجراءات اللازمة، كما بدأت انشطة جيدة في الصناعات الدفاعية، ولابد من استمرارها من اجل تحقيق التقدم.

وأكد أن رئيس الجمهورية أوعز بقوة وفي مرسوم مدوّن لتعزيز البنية الدفاعية لإيران، كما ان سماحة قائد الثورة أصدر توجيهات واضحة بهذا الصدد، ونظرا لهذه الظروف، فإننا لن ننتظر إذنا من أحد لتعزيز البنية الدفاعية للبلاد.انتهى/25

ترك رد

الرجاء كتابة التعليق
الرجاء ادخال الاسم