خبير أمني: داعش يسعى للسيطرة على جرف النصر لضرب المراقد المقدسة 

 المعلومة/بغداد..

كشف الخبير الأمني صفاء الاعسم, الاثين,عن خارطة لابرز المناطق التي تهدد المراقد المقدسة في كربلاء وسامراء والنجف، مشيرا إلى أن تنظيم “داعش” الاجرامي يسعى للسيطرة على ناحية جرف النصر لاتخاذها مرتكز لانطلاق عملياته الارهابية .

 وقال الاعسم في تصريح لـ/المعلومة/، إن “القوات الامنية بحاجة الى زيادة الجهد الاستخباري في الموصل والانبار وصلاح الدين لمنع تسلل عناصر داعش الاجرامي الى المناطق الامنة”، مبينا أن “بعض المناطق القريبة من سامراء تشهد تواجد العناصر الارهابية بعد تسللها من الموصل والحويجة والشرقاط ما يهدد المراقد المقدسة وبشكل فعلي في سامراء”.

 واضاف ان “التسرب الذي حصل لعناصر داعش الاجرامي في جسر بزيبز قرب العاصمة بغداد بات يهدد مدينة الكاظمية المقدسة مع انتشار العناصر الاجرامية في مناطق اطراف بغداد”، مشيرا إلى أن “المجاميع الارهابية تسعى لاعادة السيطرة مجددا على ناحية جرف النصر في بابل للسيطرة على الطرق المؤدية الى المراقد المقدسة في كربلاء والنجف لاحداث فتنة طائفية جديدة”.

وتابع، أن “الوضع في مناطق الصحراوية بالانبار مع كربلاء متأزم رغم الانتشار الكثيف للقوات الامنية حيث تم الاعلان قبل اسبوع عن احباط عملية لاستهداف المراقد المقدسة ومن ثم الاعلان مؤخرا عن احباط هجوم كبير اخر ما يدل على النشاط المتزايد لتلك المجاميع الارهابية في الصحراء الغربية”. انتهى/ 25د

ترك رد

الرجاء كتابة التعليق
الرجاء ادخال الاسم