كوالات العربان

كتب / د رعد جاسم…

واحده من مقومات عزاء النسوان ان تهئ شاعره تنشد للنساء فيندبن الميت وقد اصطلح عليها كواله بالعاميه وصارت مع الايام مؤشر لمجلس الفاتحه .

ولعلنا لا نبعد عن الحقيقه لو وصفنا بواجي بعض العربان على هزيمه داعش بالموصل بانها اقرب الى نحيب الكوالات فما ان اعلن الانتصار هناك على الشيشانيين والروس والانكليز والسعوديين والفلسطينيين حتى بدات المناحه التي مابعدها مناحه واغرب مافي الامر اولئك الفلسطينيين الذين قتلنا منهم من قاتل في الموصل واكمل البقيه عنجا بكوا على داعش .

ومنذ كنت صغيرا كانت فلسطين تاكل وتشرب معنا وهي موجوده في جميع تفاصيل حياتنا من الولاده وحتى الممات الاسناء والشوارع والساحات اكثر من 50عاما وفلسطين قضيتنا وفي النهايه قاتلنا الفلسطينيون في الموصل تاركين ارضهم ثم جاء منهم من يبكي على الموصل.

قائمة الكوالات العربيات طويله وعجيبه وهم ينشدون بحب الشيشاني والافغاني ابو كصيبة الحلوه المامش بالعرب مثله ،ولكي نكمل لهم القصيده نقول طكه الحشدي بكصته.

ماعلينا اليوم ان نعيد النظر بالاخرين على وفق مواقفهم

ترك رد

الرجاء كتابة التعليق
الرجاء ادخال الاسم