دراسة: الضغط النفسي في بداية الحياة يؤثر على الدماغ لاحقا

المعلومة/ بغداد..

توصلت دراسة أجراها خبراء من جامعة ويسكنسون للطب والصحة العامة في الولايات المتحدة إلى أن التعرض لضغط نفسي شديد في بداية الحياة قد يؤثر على صحة الدماغ في وقت لاحق.

وقالت الدكتورة مديرة القسم العلمي في جمعية الزهايمر ماريا كاريولو، إن “الباحثين ركزوا على ضغوط الحياة النفسية في بحثهم وتضمنت وفاة أحد الوالدين أو التعرض للعنف أو خسارة وظيفة أو خسارة منزل أو العيش في فقر أو الحياة في بيئة مضطربة أو الطلاق”، مضيفة ان “تغيير الطفل لمدرسته قد تعتبر تجربة ذات ضغط عصبي ونفسي عال”.

بدوره المشرف على الدراسة دوغ براون، إن “التعرض لضغط عصبي ونفسي لمدة طويلة قد يؤثر على ذاكرتنا وقدرتنا على التفكير لاحقاً في الحياة”، مبينا ان “لطالما كان الضغط النفسي من أصعب المواضيع التي ندرسها”.

وأضاف، إن “الأمريكان الأفارقة يعانون من تجارب نفسية أكثر من ذوي البشرة البيضاء بنسبة 60 في المئة”، مشيرا إلى ان “من الصعب تفريق الضغط النفسي من غيره من الحالات الأخرى كالقلق أو الكآبة اللذان يساهمان بصورة كبيرة بالإصابة بالخرف”.

وختم بالقول إن “نتائج هذا البحث يشير إلى ضرورة تقديم المزيد لدعم أولئك الأشخاص الذين يعيشون في بيئات فقيرة لأنهم أكثر عرضة من غيرهم للضغوط النفسية القاسية”.

وشمل البحث دراسة لبيانات 1320 شخصاً ممن تعرضوا لضغوط نفسية قاسية خلال حياتهم، وأخضعوا لاختبارات تتعلق بالتفكير والذاكرة. انتهى 25

ترك رد

الرجاء كتابة التعليق
الرجاء ادخال الاسم