120 دولة تتحسب من عودة “دواعش” الموصل

داعش الموصل

 

المعلومة/بغداد..

كشفت صحيفة «واشنطن تايمز» الأميركية، عن هروب آلاف العناصر من تنظيم “داعش” من ساحات القتال في الموصل والرقة، وعادوا إلى حوالي 120 بلدا حول العالم، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيواجهون قريبا مشكلة مختلفة، وهي كيفية ملاحقة واحتواء أولئك المقاتلين الذين يهددون بنشر الرعب في العالم.

وقالت الصحيفة، إن “وجود معاقل تنظيم داعش في الموصل والرقة تحت الحصار، يدفع الولايات المتحدة وحلفاءها إلى مواجهة مشاكل مختلفة، وهي كيفية ملاحقة واحتواء آلاف المقاتلين الأجانب الذين انضموا إلى التنظيم وباتوا ينشرون الرعب في أنحاء العالم”.

وأوضحت الصحيفة أن “الذراع الإعلامية لداعش وصلت إلى حد دعوة المقاتلين إلى ترك ساحات القتال في الشرق الأوسط لصالح القيام بعمليات في مناطق أخرى، وليس من الواضح ما إذا كان البنتاجون لديه خطة للتعامل مع المرحلة التالية للحرب، مشيرة إلى أن مسؤولي وزارة الدفاع الأميركية قدروا أن حوالي 60 ألف مقاتل من التنظيم  قتلوا خلال العامين الماضيين، فيما يوجد آلاف المقاتلين الهاربين من ساحات القتال والذين عادوا إلى نحو 120 بلداً حول العالم، بعد حملهم للخبرات القتالية والافكار المتطرفة”.

ونقلت الصحيفة عن بعض المسؤولين قولهم، إن “خطر المقاتلين الأجانب هو أكبر تحد إرهابي شهده العالم في العصر الحديث، حيث يبلغ عدد المقاتلين الدواعش من أوروبا الغربية نحو 5 آلاف مقاتل، و300 مقاتل من أميركا الشمالية”. انتهى / 25

ترك رد

الرجاء كتابة التعليق
الرجاء ادخال الاسم