موغيريني: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي طلاق صعب سيكلفها كثيرا

موغيريني

 

المعلومة / متابعة…

اعتبرت فيديريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، اليوم، أن بريطانيا ستخسر أكثر من الاتحاد جراء قرارها الخروج منه، متوقعة أن تكون محادثات الطلاق مع لندن صعبة.

وقالت موغيريني خلال زيارة للعاصمة الصينية بكين إن مفاوضات الطلاق مع لندن ستكون صعبة. وأوضحت في خطاب أمام الطلاب في جامعة تسنغ هوا “سيكون عليهم تفكيك انتمائهم إلى المجموعة. سنخسر عضوا مهما”.

وأضافت “دعوني أقول لكم إنه بالنسبة لي كل دولة عضو هي على نفس القدر من الأهمية، لأن كل واحدة منها يمكن أن تسهم في بعض السياسات أكثر من غيرها، لكنني اعتقد أن أصدقاءنا البريطانيين سيخسرون بخروجهم أكثر مما سنخسره نحن”.

وقال الاتحاد الأوروبي الأربعاء إن مفاوضات الخروج من الاتحاد ستبدأ في حزيران بعد تصويت البريطانيين في انتخابات برلمانية مبكرة.

وتبنى البرلمان البريطاني الاربعاء دعوة ماي لإجراء انتخابات مبكرة في الثامن من حزيران القادم.

وأضافت موغيريني “من الواضح في معاهداتنا أنهما عامان فقط اعتبارا من بدء المفاوضات… كان ذلك في أذار هذا العام. هذا الأمر لا يمكن تأجيله ولا أتوقع أن يسير بوتيرة أسرع من ذلك”.

وأطلقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي رسميا الشهر الماضي إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد معلنة أن هذه الخطوة لا رجعة عنها. وزادت على ذلك بإعلانها اليوم انها ستقطع وعدا رسميا، قبيل الانتخابات العامة المبكرة في الثامن من حزيران القادم، بوقف حرية الدخول إلى بريطانيا في وجه القادمين من الاتحاد الأوروبي.

ويتعين على بريطانيا أن تفاوض على شروط خروجها من الاتحاد الأوروبي خلال عامين قبل أن تصبح فعليا خارج التكتل في أواخر آذار 2019.انتهى 25 ك

ترك رد

الرجاء كتابة التعليق
الرجاء ادخال الاسم