ماذا لو اشترك الحشد الشعبي بمعارك ايمن الموصل؟

الحشد

 

المعلومة / خاص…

أكد القيادي في الحشد الشعبي محمد البصري، الخميس، حسم معركة الساحل الأيمن بوقت قياسي لو اشتركت فيها قطعات الحشد الشعبي، مشيرا الى وجود إرادات دولية وداخلية ضغطت على الحكومة العراقية لعدم إشراكه في عمليات تحرير الموصل.

وقال البصري في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان “إرادات دولية وداخلية ضغطت على الحكومة العراقية لعدم إشراك الحشد الشعبي في عمليات تحرير الساحل الأيسر والأيمن للموصل بعد اتهامه بالطائفية على الرغم من احتوائه المئات من مقاتلي الموصل والآلاف من المناطق الغربية”.

وأضاف ان “القوات الأمنية بمختلف صنوفها تبذل جهودا كبيرة في تحرير المناطق، ولكن لو اشترك الحشد الشعبي بمعارك ايمن الموصل لحسمها مبكرا وقلل حجم الخسائر البشرية والمادية ، لما يملكه من مهارات قتال الشوارع والإيمان والاندفاع، فضلا عن الرعب الذي زرعه في صفوف الدواعش”، لافتا إلى ان “اغلب المناطق التي دخلها الحشد شهدت هروبا جماعيا لعناصر داعش”.

وبين عضو اللجنة الامنية بمجلس محافظة نينوى حسن سبعاوي، اليوم الثلاثاء، عدم وجود ممرات أمنة لخروج المدنين من المدينة القديمة في الساحل الأيمن للموصل ، فيما أشار إلى صعوبة المعركة هناك. انتهى 25 ك

ترك رد

الرجاء كتابة التعليق
الرجاء ادخال الاسم