التخطيط تكشف حصيلة الحوادث المرورية خلال 2015 في العراق

0
469

وزارة التخطيط

المعلومة/ بغداد/..

كشفت وزارة التخطيط، الاربعاء، عن وفاة 2514 شخصا خلال العام الماضي 2015 بسبب الحوادث المرورية في عموم العراق بعد ان تم تسجيل نحو 9 الاف حادث مروري شكلت ، نسبة الحوادث المميتة فيها 28.5%، فيما كان عدد الحوادث غير المميتة 6322 حادثا مروريا.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة عبدالزهرة الهنداوي، في بيان له تلقت وكالة /المعلومة/، نسخة منه، ان “زيادة طفيفة في حوادث المرور المسجلة في عام 2015 بالمقارنة مع عام 2014 بلغت 0.24%” موضحا ان “عدد الوفيات بين الذكور من جراء الحوادث المرورية بلغ نحو الفي وفاة اي مانسبته 77% فيما كان عدد الوفيات بين الاناث اكثر من 570 وفاة وبنسبة 23% من المجموع الكلي للوفيات”.

وأشار الى ان “هذه النسبة تعد منخفضة بنسبة 9% بالمقارنة مع عام 2014 فقد وصل عدد الوفيات في ذلك العام الى نحو 2800 حالة وفاة” لافتا الى ان “عدد الجرحى والمصابين بلغ نحو 9500 اصابة مرتفعا عن عام 2014 بنسبة 2.5%”.

ولفت الهنداوي الى ان “تقرير الحوادث المرورية الذي اصدره الجهاز المركزي للاحصاء اظهر ان حوادث الاصطدام سجلت أعلى نسبة خلال سنة 2015 إذ بلغت 4213 حادثا بنسبة 48% من مجموع الحوادث تليها حوادث الدهس 3405 حادثا بنسبة 38.5% ثم حوادث الانقلاب 1000 حادث بنسبة 11% أما الأخرى 218 حادثا بنسبة 2.5%”.

وأضاف “في حين بلغ عدد حوادث المرور المسجلة حسب الأشهر فقد سجل شهر كانون الأول 387 حادثا بنسبة 4.4% يليه شهر آب 374 حادث وبنسبة 4.2% أما بقية الأشهر بلغت 3452 حادث وبنسبة 39.1% من المجموع الكلي للحوادث والبالغ 8836 حادث خلال سنة 2015”.

وزاد الهنداوي ان “عدد الحوادث المرورية حسب صنف الطريق بلغ 8836 حادثا خلال سنة 2015 منها 4303 حادث على الطرق الرئيسة بنسبة 49% وعلى الطرق الفرعية بلغ 2266 حادثا بنسبة 25.6% وعلى الطرق السريعة بلغ 1761 حادثا بنسبة 20% وفي الطرق الريفية بلغ عدد الحوادث 506 حوادث بنسبة 5.7% من المجموع الكلي للحوادث”.

وقال المتحدث باسم وزارة التخطيط ان “عدد حوادث المرور المسجلة خلال سنة 2014 سجل أعلى نسبة في شهر كانون الاول 841 حادثا بنسـبة 9.5% يليه شهر اب 799 حادثا وبنسبة 9% إما بقية الأشهر بلغت 7174 حادثًا وبنسبة 81% من المجموع الكلي للحوادث والبالغ 8814 حادثا”.

وشدد الهنداوي على إن “أحد مسببات وقوع الحوادث كانت بسبب السائق إذ سجلت 6393 حادثا وبنسبة 72% وتمثل أعلى نسبة اما الحوادث بسبب السيارة فقد بلغ 998 حادثا بنسبة 11% وبسبب الطريق 738 حادثا بنسبة 8.4% أما بقية الأسباب بلغت 707 حوادث بنسبة 1% من المجموع الكلي للحوادث والبالغ 8836 حادثا خلال سنة 2015”.

وعدّ الهنداوي “حوادث المرور بانها تمثل خطورة كبيرة وتضاهي عمليات الارهاب الحالية،” مبينا “انها باتت تشكل هاجسا وقلقا لجميع افراد المجتمع واصبحت احد المشكلات التي تستنزف الموارد المادية وما تكبده من مشاكل اجتماعية وخسائر في الطاقات البشرية مما يؤثر في مقومات الحياة التي يعد العنصر البشري فيها هو اساس المجتمع”.انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here