العبادي يوجه الادارات المحلية بالتواجد الميداني لمتابعة احوال النازحين

0
179

gftty

المعلومة/ بغداد/..

وجه رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، بضرورة تواجد الادارات المحلية ومتابعتها الميدانية لأحوال النازحين ومتطلباتهم، فيما شدد على انه لا مكان لداعش في العراق.

وقال العبادي في كلمة له خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء الاعتيادية اليوم، اننا “تعهدنا لشعبنا بتحرير جميع الاراضي والمدن العراقية هذا العام ، وقد حررنا مساحات واسعة جدا كانت تحت سيطرة داعش ولن يكون لداعش مكانا في العراق بعون الله وبفضل قوة وشجاعة قواتنا وتضحياتها الغالية ووحدة ابناء شعبنا”، وفق بيان نشره مكتبه الاعلامي واطلعت عليه /المعلومة/.

وشدد العبادي بحسب البيان، “على توفير كل احتياجات النازحين من الفلوجة والمناطق الاخرى المحررة، والعمل على اعادة الحياة والاستقرار الى هذه المدن واعادة المواطنين الى ديارهم”، موجها بـ”ضرورة تواجد الادارات المحلية ومتابعتها الميدانية لأحوال النازحين ومتطلباتهم”.

واضاف البيان ان “مجلس الوزراء قرر اقرار الحملة الوطنية لدعم النازحين وفق توصيات اللجنة المشكلة لهذا الغرض”.

وبين ان “المجلس قرر ايضا الغاء قرار مجلس الوزراء رقم ٧٧ لسنة ٢٠١٥ بشأن تعويض المتضررين كون الية التعويض تخالف احكام قانون تعويض المتضررين جراء العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية رقم ٢٠ لسنة ٢٠٠٩، واعادة تشكيل اللجان الفرعية في المحافظات المحررة لتتولى استلام طلبات التعويض وفق القانون”.

وتابع: “قرر مجلس الوزراء تخصيص قطع اراض سكنية لموظفي الشركة العامة للحديد والصلب المصابين بالامراض السرطانية وعوائل المتوفين منهم بسبب المرض استناءا من قانون بيع وايجار اموال الدولة واجراء المزايدة”.

واشار الى انه “ولدعم قطاع الرياضة والشباب قرر مجلس الوزراء ان تكون الاولوية في الدعم المقدم من الوزارات والمؤسسات الحكومية الى الاندية للمنشات الرياضية وتأهيلها وادامتها واعتبار عام ٢٠١٦ عام تأهيل المنشات الرياضية وادامتها، فيما قرر خضوع عقود اللاعبين اعلاه للشفافية ورقابة الوزارات والمؤسسات الداعمة في مرحلتي التفاوض وتوقيع العقود”.

واكد مجلس الوزراء على “استنفار الطاقات والجهود لصيانة الملاعب والقاعات الرياضية واعتماد الجهد الطوعي للشباب في ذلك”.انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here