تقارير: الأمن الاوروبي يبحث عن سفن محملة بالأسلحة لداعش أبحرت من ميناء تركي

0
200

داعش سلاح

 

المعلومة/بغداد..

أفادت وسائل إعلام فرنسية، بأن أجهزة الأمن الأوروبية بدأت عملية واسعة النطاق في البحر المتوسط بحثا عن سفن أبحرت من ميناء تركي محملة بالأسلحة لعناصر تنظيم “داعش” الاجرامي في ليبيا.

وتشير المعطيات والوقائع على الأرض إلى ان تركيا تقدم الدعم لتنظيم “داعش” الاجرامي وغيره من التنظيمات الإرهابية بشكل علني وسافر وبشهادة العديد من السياسيين في تركيا نفسها حيث أكد رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كيليتشدار أوغلو في أيار الماضي أن أردوغان يرتبط بعلاقات خطرة مع التنظيمات الإرهابية في سورية بما فيها “داعش” وهو يكذب على الشعب التركي في موضوع الحرب على الإرهاب.

ونقلت صحيفة لوفيغارو عن مصدر في “جهاز أمني في منطقة الشرق الأوسط” قوله ان “الحديث يدور عن 6 سفن ذات قدرة استيعابية تزيد على 10 آلاف طن تحمل أسلحة لإرهابيي /داعش/ في ليبيا”.

ووفقاً للصحيفة فإن السفن التي أبحرت من تركيا فصلت نظام الملاحة على الفور لكيلا يتم اكتشافها باستخدام الأقمار الصناعية والدوريات.

وأشارت الصحيفة إلى أن السفن محملة بـ”أسلحة خفيفة” موضحة ان المخابرات الأوروبية تعتزم اعتراض السفن في البحر قبل وصولها إلى الميناء الليبي.

وقالت الصحيفة “من المستحيل أن تستطيع السفن عبور طريق قناة السويس أو جبل طارق لأنها كانت ستكشف لا محالة لذلك فلابد أنها في البحر المتوسط”. انتهى / 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here