العراق يطلب دعم اندونيسيا لملف ضم الأهوار للائحة التراث العالمي

0
183

الاهوار

المعلومة/ بغداد/..

طالب وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، باسم الحكومة ووزارة الثقافة، من السفير الاندونيسي بانبانغ انتايسكو لدى العراق دعم اندونيسيا لملف العراق ضم الأهوار وبعض المواقع الأثرية الى لائحة التراث العالمي لليونسكو.

وذكر بيان لوزارة الثقافة تلقت /المعلومة/، نسخة منه ان “رواندزي استقبل بمكتبه الرسمي ببغداد السفير الاندنوسي وقدم الوزير شرحا مفصلا لطلب العراق والأهمية التي تشكلها هذه الأهوار والمواقع الاثرية التي يعود تاريخها لآلاف السنين، وبيّن أنَّ هذه الأهوار مازالت تحافظ على وجودها ونحن نحاول أن نديم هذا الوجود وهي بيئة غنية.

وذكر رواندزي أنَّ “لدى العراق الكثير من الملفات المهمة والمختلفة وتشكل تحديا حقيقيا في هذه المرحلة، ويكتسب هذا الملف أهميته نتيجة لاستحقاق هذه المواقع لضمها ضمن التراث العالمي، وهي مواقع مازالت تحتفظ بجميع مقوماتها الطبيعية، فهي على المستوى الطبيعي تضم أربعة مواقع طبيعية تتمثل في الأهوار وثلاثة مواقع اثارية والتصويت عليها وادراجها ضمن التراث العالمي سيؤمن البيئة الاجتماعية والحياتية وهي تمتد على مساحة أربع محافظات ويسكنها مايقارب 500 ألف نسمة، وهذا سيمنع التلاعب بها كما حصل في زمن النظام السابق من خلال تجفيفها”.

واضاف البيان ان “الجانبين بحثا تعميق وترسيخ العلاقات الثقافية بين العراق واندونيسيا واحياء بروتوكول التعاون الثقافي بين الدولتين والذي يعود تاريخة الى عام 1960، وكذلك فتح آفاق التعاون السياحي وبكافة مجالاته بما يخدم الشعبين”.

من جانبه وعد السفير الاندنوسي بنقل طلب العراق إلى اللجنة الوطنية في اندونيسيا، وخلال حديثه اشاد بانبانغ انتايسكو بعمق العلاقات التاريخية بين الشعبين وكذلك بعمق العلاقات الدبلوماسية التي ترجع إلى خمسينيات القرن الماضي حيث وفاة أول سفير لإندونيسيا في بغداد ودفن جثمانه في مرقد الإمام عبد القادر الكيلاني.

وقال “من خلال هذا اللقاء اتطلع إلى مدّ جسور التعاون بين بلدينا وفتح آفاق جديدة وخصوصاً في مجال السياحة حيث يضم العراق عدداً كبيراً من المواقع الاثارية، وأضاف أيضاً ومن خلال بحثي وجدت أنَّ الاهوار في العراق قديمة وهي مازالت يسكنها الناس”.انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here