مقتل قائد شرطة وزوجته في باريس و”داعش” يتبنى العملية

0
242

باريس

 

المعلومة/بغداد..

اعلنت الداخلية الفرنسية، الثلاثاء، عن مقتل قتل قائد شرطة وزوجته أمام منزله في إحدى ضواحي باريس، في الوقت الذي تبنى فيه داعش الاجرامي العملية.

وقالت الداخلية في بيان نشر واطلعت عليه وكالة /المعلومة/ إن “مسلحا بسكين قتل قائدا بالشرطة الفرنسية أمام منزله في إحدى ضواحي باريس”، مشيرة إلى أن “المهاجم المجهول طعن قائد الشرطة (42 عاما) مرارا في بطنه قبل أن يتحصن داخل منزل الشرطي”.

وأضاف البيان “وبعد ذلك قتله أفراد وحدة للشرطة الخاصة بالرصاص عقب فشل المفاوضات، وعثر على جثة زوجة قائد الشرطة في الداخل أيضا”.

وقال مصدر قضائي فرنسي إن “وحدة مكافحة الإرهاب بمكتب المدعي العام تباشر التحقيق بسبب التعليقات التي جرت بين المهاجم والمفاوضين” دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

في الوقت الذي تابنى فيه “داعش” الاجرامي، بحسب وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم العملية، وقالت الوكالة إن “أحد عناصر التنظيم قتل نائب رئيس مركز شرطة مدينة ليميرو وزوجته طعنا بالسكين قرب باريس”.

وإذا تأكد أن “داعش” وراء الجريمة فسيكون ذلك أول هجوم لداعش الاجرامي على الأراضي الفرنسية منذ أن فرضت الحكومة حالة الطوارئ في أعقاب هجمات باريس في تشرين الثاني التي قتل فيها 130 شخصا.

ووقع الحادث في الوقت الذي تعيش فيه فرنسا حالة تأهب قصوى بالفعل خشية حدوث هجمات إرهابية خلال بطولة أوروبا لكرة القدم التي بدأت يوم الجمعة.انتهى/25ر

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here