وزيرة الداخلية البريطانية تنتقد قوات الأمن الفرنسية

0
192
President of the Provence Alpes Cote d'Azur (PACA) region and Mayor of Nice Christian Estrosi (5L) speaks as Nice's prosecutor Jean-Michel Pretre (3L), LR party MP and President of the Alpes-Maritimes region Eric Ciotti (4L) and Prefect of the Alpes-Maritimes department Adolphe Colrat (3R) listen as police oversees supporters at the Urban Supervisory Control Centre (CSU) of Nice, ahead of the Euro 2016 football match Poland vs Northern Ireland, in Nice, southeastern France, on June 12, 2016. French authorities seek to avoid any repetition of the pitched battles between Russian and England fans in Marseille on June 11, 2016. The violence in Marseille was the worst seen at an international tournament since the 1998 World Cup. More than 30 people were injured and three people remained in a serious state, including an Englishman who was beaten around the head with a metal bar. / AFP / JEAN CHRISTOPHE MAGNENET
President of the Provence Alpes Cote d'Azur (PACA) region and Mayor of Nice Christian Estrosi (5L) speaks as Nice's prosecutor Jean-Michel Pretre (3L), LR party MP and President of the Alpes-Maritimes region Eric Ciotti (4L) and Prefect of the Alpes-Maritimes department Adolphe Colrat (3R) listen as police oversees supporters at the Urban Supervisory Control Centre (CSU) of Nice, ahead of the Euro 2016 football match Poland vs Northern Ireland, in Nice, southeastern France, on June 12, 2016.  French authorities seek to avoid any repetition of the pitched battles between Russian and England fans in Marseille on June 11, 2016. The violence in Marseille was the worst seen at an international tournament since the 1998 World Cup. More than 30 people were injured and three people remained in a serious state, including an Englishman who was beaten around the head with a metal bar.  / AFP / JEAN CHRISTOPHE MAGNENET
المعلومة/ متابعة/..

انتقدت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي، قوات الأمن الفرنسية على خلفية أعمال الشغب التي وقعت أمس الأول السبت، على هامش مباراة كرة القدم بين بريطانيا وروسيا ضمن مباريات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم المقامة حالياً في فرنسا.

وأكدت “ماي” ضرورة أن تتساءل الحكومة الفرنسية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” عن كيفية وقوع اعتداءات المشجعين الروس على نظرائهم البريطانيين في مارسيليا.

وأشارت الوزيرة البريطانية اليوم في لندن إلى أنه لا يزال هناك سبعة من المشجعين الإنجليز في المستشفيات منهم اثنان مصابون إصابات خطيرة وقالت: “كان العنف الذي وقع بسبب مباراة إنجلترا مع روسيا في مارسيليا مثير للقلق العميق”.

ورأت “ماي” ضرورة استخلاص الدروس المهمة من أحداث أمس ولكنها أشارت في الوقت ذاته إلى أعمال التخريب التي قام بها مشجعون بريطانيون قبل بداية المباراة وقالت: “علينا أيضاً التأكد من ترتيب بيتنا من الداخل”.

وأعلنت “ماي” استمرار عزمها إرسال المزيد من رجال الشرطة البريطانيين للمشاركة في تأمين المباراة القادمة بين إنجلترا وويلز الخميس المقبل في مدينة لينس.انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here