مفوضية حقوق الانسان: 15 الف شخص نزحوا من الفلوجة

0
254

هروب العوائل

المعلومة/ بغداد/..

أكدت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، السبت، ان اكثر من 15 الف شخص فروا من مدينة الفلوجة يعيش معظمهم في مخيمات للاجئين في اوضاع انسانية صعبة.

واوضح عضو المفوضية فاضل الغراوي في تصريح صحفي، ان “أكثر من 15 الف شخص نزحوا من الفلوجة بسبب المعارك الدائرة هناك”.

وبين ان “اكثر من 40 ألف مدني في مركز المدينة تعذر عليهم مغادرتها وان داعش يتخذ منهم دروعا بشرية في مواجهة الجيش العراقي”.

وعن الوضع الانساني للنازحين وصفه الغراوي” بأنه صعب جدا حيث تفتقر معسكرات الايواء الى المتطلبات الاساسية للاقامة فضلا عن النقص الحاد في امدادات الغذاء والدواء وحليب الاطفال والمياه المعقمة”.

واشار الى ان “معظم النازحين يعانون من وضع نفسي مزر نتيجة الاجراءات الوحشية التي ارتكبها داعش بحقهم قبل فرارهم من المدينة”.

ورأى ان “المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية اليوم امام مسؤولية انسانية كبيرة لدعم العراق الذي يعاني من ازمة اقتصادية خانقة مناشدا اياهم تقديم مساعدات انسانية واغاثية عاجلة”.

وكانت الأمم المتحدة زادت الاربعاء الماضي بشكل كبير تقديرها لعدد المدنيين المحاصرين في مدينة الفلوجة العراقية التي يسيطر عليها تنظيم داعش وقالت إنهم نحو 90 ألفا مقابل تقدير سابق حدد عددهم بنحو 50 ألف شخص.

وبدأ الجيش العراقي في 23 مايو أيار الماضي هجوما لطرد داعش من الفلوجة لكن المدينة تحت حصار فعلي ولا تصلها أي إمدادات منذ ستة أشهر تقريبا.انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here