أمريكا تعترف بضغوط السعودية على الأمم المتحدة وتقر بتهديدها للمنظمة الدولية

0
131

الامم-المتحدة

المعلومة / متابعة …

اعترفت الخارجية الأمريكية بالضغوط التي مورست من قبل السعودية على الأمم المتحدة لإزالة التحالف الذي تقوده في اليمن من القائمة السوداء، في حين أقرت أيضا بان الولايات المتحدة لديها سجل حافل في تهديد المنظمة الدولية وتعليق المساعدات .

ونقلت وكالة سي أن أن الامريكية في خبر تابعته وكالة /المعلومة/ عن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية تونر قوله إن “لقد استمعنا إلى تصريحات بان كي مون ، ونتفق مع رؤية الأمين العام للأم المتحدة بأن التقرير يصف الرعب الذي لا يجب أن يواجهه أي طفل، ونعتقد أنه من المهم السماح للأمم المتحدة بمواصلة تحمل مسؤولياتها، فيما يتعلق بحقوق الإنسان وحماية الأطفال دون خوف من الانتقام”.

وأضاف “نتفق مع الأمين العام في أن الأمم المتحدة يجب أن تمارس مهامها دون خوف من قطع الأموال عنها”.

ورد تونرعلى  أحد الصحفيين في المؤتمر بأن تهديد الأمم المتحدة أصبح إجراء دبلوماسيا عاديا أو سلوكا عاديا من دول بينها الولايات المتحدة، فقاطعه تونر بقوله: “أنا على علم بسجلنا”.

وفي رد على سؤال الصحفي بأن التهديد بقطع الدعم عن هيئات الأمم المتحدة إذا لم تفعل أو إذا فعلت أشياء غير مرغوب فيها ألا يعتبر نفاقا منكم أن ترفعوا حاجبا أو تقولوا إن السعوديين على خطأ، بينما تواصل الإدارات الأمريكية المتعاقبة وأحيانا وفقا للقانون الأمريكي بتهديد الأمم المتحدة تقريبا بشكل يومي؟، رد تونر “مرة أخرى، أنا أتحدث عن حالة محددة وهو التقرير الخاص بحماية الأطفال”.

وتابع تونر “لقد قلت إني أعترف تماما بسجلنا في تعليق المساعدات، ومع قول هذا، فإن الأمم المتحدة يجب أن تكون قادرة على تنفيذ تفويضها وعلى إصدار تقارير محايدة حول هذه النوعية من القضايا دون خوف من انتقام و أنا أقر بأننا علقنا المساعدات عن الفلسطينيين لأسباب مختلفة في الماضي”.

يشار إلى أن السياسة الاميركية باتت تواجه في الاونة الاخيرة عدة انتقادات غربية ومحلية، بيد أنها تعرضت لفضائح من قبل صحفيين استقصائيين نشروا قضايا فساد مالي لمسؤولين اميركيين بالتعاون مع قادة عرب. انتهى/25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here