الحشد الشعبي يقيم دعوى قضائية ضد وسائل الاعلام المحرضة

0
497

الكلابي

المعلومة / بغداد /..

اعلن المتحدث العسكري باسم هيئة الحشد الشعبي يوسف الكلابي، الخميس، عن تقديم الهيئة دعاوى قضائية ضد القنوات المحرضة على القوات الأمنية والحشد الشعبي، وفيما شدد على ضرورة تصدي الاعلام الوطني للهجمة الإعلامية الشرسة، اشار الى ان تحرير الفلوجة سينهي الوجود الداعشي في العراق.

وقال الكلابي في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان “الحملة الاعلامية الشرسة التي تشنها وسائل الاعلام الغربية والعربية وبعض القنوات المحلية فاقت توقعات القادة العسكريين وأصحاب القرار”، مشيرا الى ان “الحملة فيها دعم مطلق وعلني لعصابات داعش الإجرامية”.

واضاف ان “الدائرة القانونية في هيئة الحشد الشعبي اقامت دعوى قضائية في محكمة النشر وأخرى في المحكمة المركزية لادراج القنوات المحرضة ضمن المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب”.

وتابع انه “رغم هذه الحملة الاعلامية المأجورة والمغرضة الا ان القوات الامنية والحشد الشعبي ماضية بتحرير الفلوجة التي سيتم فيها القضاء على عصابات داعش بالعراق”، مشيرا الى ان “داعش تغلغلت واوجدت لها ارضية لممارسة نشاطها الاجرامي منذ سنوات على عكس الموصل ذات الطابع المدني ورفضت الاحتلال الداعشي بعد ان اذاقته وسيكون تحريرها في غضون ايام فقط”.

وتشن، وسائل إعلام أجنبية وعربية وحتى محلية هجمة شنعاء على القوات الأمنية والحشد الشعبي منذ بدء معركة الفلوجة، في سبيل تشويه صور الانتصارات التي تسطرها ضد داعش الإجرامي، في الوقت الذي ترتبط فيه غالبية تلك الوسائل بالسعودية وقطر وتركيا.انتهى 25 ك

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here