عودة بيع المناصب العليا في الانبار إلى الواجهة  

0
181

مجلس الانبار

المعلومة/الانبار/..

كشف مصدر مسؤول في محافظة الانبار، الخميس، عن عودة ظاهرة بيع المناصب العليا إلى الواجهة من جديد بعد تشكيل كتلة تضم 16 عضوا من مجلس الانبار الحالي.

وقال المصدر لوكالة / المعلومة/ إن “اسعار بيع المناصب العليا في حكومة الانبار عادت الى الواجهة على خلفية تشكيل عدد من اعضاء مجلس الانبار الحالي كتله يطلق عليها اسم (كتلة الاصلاح) تضم 16 عضوا من مجلس الانبار الحالي يتراسها جاسم الحلبوسي عضو مجلس الانبار الحالي ورئيس مجلسها سابقا, في مؤشر يدل على وجود صفقات يديرها سياسيون وجهات خارجية تعمل على الاطاحة بمحافظ الانبار الحالي صهيب الراوي ورئيس المجلس صباح الكرحوت”.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن أسمه, أن “الكتلة الجديدة تسعى الى عزل الحزب الاسلامي الذي يسيطر على مفاصل الحكومة المحلية في الانبار, الا ان تدخلات المطلوب للقضاء القيادي في الحزب الاسلامي رافع العيساوي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري والنائب سلمان الجميلي واحمد ابو ريشة عملت على ابقاء هذه التشكيلة على ما هي عليه كونها تضم معظم القيادات في الحزب الاسلامي”.

وأوضح, أن “الحوارات السياسية والخارجية ما زالت مستمرة في حين يسعى بعض السماسرة الى تقريب وجهات النظر لإبقاء تغلل قيادات الحزب الاسلامي داخل الحكومة المحلية ومفاصلها الاخرى”، لافتا إلى أن “الجميع يسعى للحصول على مكتسبات تمكنه من السيطرة على الحكومة الجديدة لتحقيق مكاسب سياسية ومادية خاصة وان المحافظة مقبلة على حملة اعمار كبيرة تستفاد منها الشركات التي تعود لأصحاب القرار في الانبار وبغداد وجهات خارجية”. انتهى/ 12أ

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here