“داعش” يعدم ثمانية ضباط في الجيش السابق بالفلوجة

0
267

داعش يعدم

 

المعلومة/ الأنبار..

أفاد مصدر محلي من داخل مدينة الفلوجة، الاثنين، بأن تنظيم “داعش” أعدم ثمانية ضباط في الجيش العراقي السابق كانوا قد انخرطوا في صفوفه بتهمة “التعاون” مع القوات الأمنية، مشيرا إلى أن التنظيم وضع عناصره الجدد في الخطوط الأمامية للمعارك الجارية في الفلوجة لـ”التخلص منهم”.

وقال المصدر في تصريح لوكالة /المعلومة/، إن “عصابات داعش الارهابية عمدت إلى إعدام ثمانية ضباط من الأجهزة الأمنية المنحلة والذين يعملون معهم بعد ان تلقى التنظيم ضربات موجعة من قبل طيران القوة الجوية العراقية أدت الى مقتل العديد من قياداته البارزين في المدينة”، مبينا أن “التنظيم نفذ عملية الإعدام ظنا منه بتعاون أولئك الضباط مع القوات الأمنية”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “التنظيم قام بدفع المنتمين حديثا إليه الى الخطوط الأمامية من المعارك في مواجهة القوات الأمنية العراقية للتخلص منهم لاعتقاده بتقديم معلومات عن أماكن تواجده”.

وتستمر العمليات العسكرية في مدينة الفلوجة لتحريرها من تنظيم “داعش” الذي يسيطر عليها منذ أواخر عام 2013، بمشاركة القوات الأمنية والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر، وبإسناد جوي من قبل الطيران الحربي العراقي. انتهى/ 25ص

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here