العامري: لا دور للتحالف الدولي في عمليات الفلوجة

0
194

هادي-العامري

المعلومة/ بغداد/..

أعلن الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري، الاحد، عن انتهاء المرحلتين الاولى والثانية الخاصة بعملية تحرير مدينة الفلوجة، وفيما اكد ان عدد عناصر تنظيم داعش فيها لا يتجاوز الـ3 آلاف، اشار الى ان الانتصارات التي تحققت بالفلوجة بايدي عراقية من دون ان يكون لقوات التحالف اي دور فيها.

وقال هادي العامري، خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم، في منطقة الصقلاوية، شمالي الفلوجة، وتابعته /المعلومة/، إن “المرحلتين الاولى والثانية من عمليات تحرير الفلوجة اكتملتا بعد تطهير الكرمة من تنظيم داعش، بشكل كامل”.

وأضاف العامري، أن “معركة تحرير الصقلاوية، التي انتهت يوم امس السبت، كانت اكثر تعقيداً من بقية المناطق المحررة، بسبب وجود العوائل التي حاولنا افساح المجال اليها للنزوح عبر الطريق الساحلي الذي يربط الصقلاوية و الفلوجة، مما تطلب وقتاً اطول للانتهاء من تطهيرها”، مؤكدا “اجلاء اكثر من ٤٠٠٠ شخص من أهالي الصقلاوية بعد نقلهم الى الأماكن المخصصة لايوائهم”.

واوضح العامري، انه “نستطيع القول ان المدينة وحسب الخطة المرسومة لها أصبحت محاصرة من جهتي الشمال الشرقي والشمال الغربي، بشكل كامل ولم يتبق سوى مسلك واحد وهو باتجاه غرب الفرات باتجاه عامرية الفلوجة وتقاطع السلام ونحن تركنا هذا الطريق من اجل خروج العوائل”.

ودعا العامري، “اهالي الفلوجة الى الخروج عبر الممرات الآمنة التي اشرتها القوات الامنية لهم”، مؤكداً ان “الحشد قادر على اقتحام المدينة ولكن لسنا مستعدين لذلك خوفاً من تعريض حياة المدنيين الى الخطر جراء عمليات الاقتحام وتبادل النيران”.

ولفت العامري، الى أن “عمليات التحرير التي تحققت في مناطق الفلوجة، تحققت بأيد عراقية 100%، شارك فيها الحشد والشرطة الاتحادية والجيش وطيران الجيش، من دون ان يكون لقوات التحالف اي دور فيها”.

وتابع العامري، أن “الحشد لديه قرار مسبق بعدم الدخول الى الفلوجة وهو ما تم التحدث به مع قائد شرطة الانبار، بعد ان تم تكليف الجيش في مهمة دخول المدينة”، مؤكداً في الوقت ذاته “اننا ملتزمون بذلك”.انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here