وزير التربية: العراق يحتاج إلى ستة آلاف مدرسة لإنهاء حالة الدوام الثنائي

0
164

اقبال

المعلومة/ بغداد/..

بحث وزير التربية محمد اقبال, الأربعاء, مع نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة جورجي بوستن الدعم المادي للمدارس ومستلزمات عمليات التدريب وتزويد العراق بالخبرات, فيما أكد اقبال أن العراق يحتاج اليوم الى اكثر من 6000 مدرسة لإنهاء حالة الدوام الثنائي.

وقالت وزارة التربية في بيان تلقت وكالة / المعلومة/ نسخة منه, إن “وزير التربية التقى اليوم, نائب الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في العراق جورجي بوستن والوفد المرافق له”.

وأضاف البيان أن “الجانبين بحثا سبل التواصل بين الوزارة والمنظمة والطريقة المناسبة التي تستطيع تلك المنظمة من خلالها مساعدة الوزارة خصوصا منها الدعم المادي بالاضافة الى تجهيز المدارس من مستلزمات مع عمليات التدريب وتزويد العراق بالخبرات لعمل شراكة حقيقية بين وزارة التربية والأمم المتحدة”.

وأكد اقبال بحسب البيان, أن “الوزارة بصدد إحداث تغييرات كبيرة على المناهج خاصة في المجالات العلمية منها الانكليزي والرياضات والعلوم بالاضافة الى إعادة ترتيب المناهج الإنسانية والتركيز على البعد المحلي”، معتبرا المنهج بأنه “أكبر ركيزة في صناعة شخصية الطالب خاصة في ظل الظروف غير الطبيعية التي تعرض لها المجتمع العراق بمساعدة بعض العوامل منها الارهاب والبعد الطائفي”.

وأشار إلى أن “كوادر الوزارة واللجان المتخصصة حاولت إشغال مساحة واسعة في المناهج الإنسانية يلتقي عليها جميع ابناء الطيف، وتمثلهم بعيدا عن الطائفية، محاكية للواقع”.

وبين أقبال, أن “الوزارة تحتاج الى تعاون المنظمات الدولية في موضوع الأبنية المدرسية لان العراق يحتاج اليوم الى اكثر من 6000 مدرسة لإنهاء حالة الدوام الثنائي”، مشيرا الى ان “الصف الواحد اليوم فيه اكثر من 90 طالبا مع العلم ان الصف المثالي عالميا من 18 الى 24 طالبا وسيؤثر العدد الكبير بالسلب على المستوى العلمي للطلبة”.

من جانبه, أكد بوستن “استعداد المنظمة لمساعدة العراق في المجال التربوي”, مشددا على أن “احد أسباب التطرف والجهل هو قلة التعليم وانتشار الجهل بين الاطفال لذا سنسعى سوية الى نشر الثقافة والعلم والمعرفة في العراق”. انتهى/ 25 س

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here