طفلة تنقذ والديها من موت محتم

0
128

طفلة

المعلومة/ متابعة/..

قد يكون بكاء الأطفال في منتصف الليل أمراً مزعجاً ومحبطاً للكثيرين، ولكن الأمر إختلف تماماً بعد تجربة غريبة لهذين الوالدين! إذ إنّ بكاء طفلة كلّ من Kyle Ruppel وزوجته Monique أنقذهما من موت محتّم!

وبالتفاصيل، فإنّ الطفلة Celia ابنة الثنائي الكندي أيقظت والديها الساعة الثالثة صباحاً بعد بكائها المستمر. ولكن، وبعدما نهضت الأم للاطمئنان الى طفلتها في الغرفة المجاورة، ومشت خطوتين لا أكثر، شعرت بدوار شديد كاد أن يوقعها أرضاً.

وعندما استيقظ زوجها من النوم لمساعدتها، فوجئ بأنّه يعاني من العوارض نفسها، كي يتأكّد أن خطباً ما يحدث بالتأكيد. إذ تبيّن أن الوالدين كانا يتعرّضان للتسمّم بأول أكسيد الكربون بسبب جهاز التدفئة، فقد أظهرا عوارض محدّدة مثل الدوار، ألم الرأس، الغثيان، واحمرار كما شعور بالحريق في العينين.

كذلك، تبيّن أيضاً أنّ الطفلة Celia كانت قد تعرّضت أيضاً لهذا الغاز السام، ما تسبّب بشعورها بالتوعك والتقيؤ. عند مواجهة هذه العوارض، أخذت سيليا بالبكاء الشديد، موقظةً والديها من نوم عميق كادا لا يستيقظان منه على الإطلاق.

بعد اكتشاف هذا الواقع، توجّه الوالدان مع طفلتهما سريعاً إلى المستشفى، وخضعا للعلاجات اللازمة، ليصبح أفراد تلك العائلة الصغيرة بمأمن اليوم.

الأم مونيك شاركت القصّة المؤثرة على فيسبوك، واصفةً طفلتها بالملاك وبأنّها حتماً أنقذت حياتها وحياة زوجها.انتهى/ 25 ش

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here