رايتس ووتش تجدد اتهاماتها لقوات الأمن والحشد وتتجنب الحديث عن جرائم “داعش” طيلة عام

0
162

القوات الامنية

 

المعلومة/بغداد/..

جددت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الاربعاء، اتهاماتها لقوات الأمن العراقية والحشد الشعبي، فيما تجنبت الحديث عن ومجازر تنظيم “داعش” الإجرامي الذي اجمع المجتمع الدولي على اعتبارها جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية.

وادعت في تقريرها السنوي الذي نشرته اليوم، أن “قوات الأمن العراقية والميليشيات الموالية للحكومة ارتكبت جرائم حرب محتملة خلال 2015 في حربها ضد داعش من خلال هدم المباني بطريقة غير شرعية في المناطق التي أعادت السيطرة عليها، وتنفيذ عمليات اخفاء قسري في حق السكان”.

وأضافت المنظمة أن “قوات البيشمركة في حكومة اقليم كردستان نفذت أيضا ـ أو فشلت في منع ـ عميات هدم لمنازل سكان عرب، ونهبت المتاجر في المناطق التي استعادتها من داعش”.

ولم تقدم المنظمة في تقريرها اية ادلة او شهادات حية لتلك الاتهامات التي ساقتها ضد قوات الأمن العراقية والحشد الشعبي التي تواجه تنظيم “داعش” الإجرامي منذ نحو عامين، وحاولت دون وقوع الكثير من المجازر. انتهى / 25

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here