تنظيم “القاعدة” يتبنى عملية اختطاف ناشطة سويسرية

0
134

مسلحون في مالي

المعلومة/ بغداد/..

أصدر تنظيم “القاعدة” الارهابي تسجيلا مصورا لراهبة سويسرية اختطفت في شمال مالي قبل ثلاثة أسابيع، في أول إعلان لمسؤولية عن احتجاز الرهينة.

وقال موقع سايت الذي يرصد الحركات المتشددة على الإنترنت إن التسجيل المصور الذي يحدد شروط إطلاق سراح الراهبة بياتريس ستوكلي، وهي مبشرة سويسرية تعمل في تمبكتو، هو أحدث مؤشر على تدهور الوضع الأمني في شمال مالي بعد أشهر من توقيع اتفاق سلام.

وحدد التسجيل مطالب التنظيم لإطلاق سراح ستوكلي، وتشمل الإفراج عن أعضائه الذين تسجنهم حكومة مالي، والإفراج عن أحمد الفقي المهدي الذي سلم للمحكمة الجنائية الدولية.

وظهرت ستوكلي في التسجيل الذي تبلغ مدته ثماني دقائق وصور في 19 كانون الثاني.

جدير بالذكر أن الراهبة السويسرية بياتريس ستوكلي سبق وإن أختطفت أيضا في تمبكتو عام 2012 وجرى إطلاق سراحها فيما بعد.

ويعاني شمال مالي من انعدام الاستقرار منذ عام 2012 عندما سيطر متمردون انفصاليون على المنطقة.

وعلى الرغم من أن القوات الفرنسية طردتهم من المدن في العام التالي إلا أنهم كثفوا هجماتهم في الأشهر الأخيرة.

واختطف عشرات الرعايا الغربيين على يد ارهابيين ينشطون في غرب أفريقيا خلال السنوات الخمس الماضية، قبل العملية العسكرية الفرنسية في مالي عام 2013.انتهى/25ق

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here