المالكي يتهم واشنطن بالسعي لتقسيم البلاد ويحذر الحكومة من المخطط

0
97

عبد السلام المالكي

 

المعلومة/بغداد/..

حذر النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي، الاحد، الحكومة من الانجرار خلف مخطط الولايات المتحدة وأطرافاً داخلية معروفة لتقسيم العراق من خلال الموافقة على إرسال قوات أجنبية بذريعة تحرير نينوى ومسك الحدود.

وقال المالكي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن “على الحكومة عدم الانجرار خلف مخطط الولايات المتحدة وأطرافاً داخلية معروفة لتقسيم العراق من خلال الموافقة على ارسال قوات اجنبية بذريعة تحرير نينوى ومسك الحدود”.

وأضاف أن “واشنطن وخلال السنين الماضية أثبتت ومن خلال افعالها وازدواجية تعاملها بقضايا تمس سيادة العراق سواء بعدم تصديها لداعش الاجرامي في الأيام الأولى لاجتياحه للعراق أو سكوتها على الانتهاك التركي للسيادة العراقية، إنها لا تعمل لمصلحة العراق بل لمصالحها الخاصة فقط وتعمل بستراتيجية مكشوفة لتقسيم المنطقة”.

وأشار المالكي إلى أن “انصياع الحكومة للمخطط الامريكي سيجعلها مسؤولة اخلاقيا وتاريخيا امام الشعب العراقي حين فرطت بوحدة العراق وانجرفت خلف مخططات واجندات اطراف معروفة بغية تقسيم البلد، وهو امر لم ولن نسمح به باي شكل من الأشكال”.

وأكد النائب عن القانون أن “وحدة العراق وسيادته خط احمر، والعراقيين أثبتوا خلال حربهم مع “داعش” الاجرامي، إنهم قادرين على الدفاع عن بلدهم باجسادهم وارواحهم دون حاجة  لمعونة الاجنبي”.

وحذر المالكي “من ردود أفعال لن تحمد عقباها من الشارع وبموقف برلماني كبير وصلب في حال اقدام واشنطن على ارسال اي جندي الى العراق وتحت اي ذريعة ما لم يكن بطلب الحكومة وموافقة البرلمان فقط”.

وكان وزير الدفاع اشتون كارتر قد أعلن، الجمعة الماضية، عن نية الامريكيين جلب قوات برية للعراق وسوريا، واجراء عمليات عسكرية في بعض المدن كالانبار والموصل بحجة محاربة داعش الاجرامي.انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here