العوادي: دول عربية بقيادة الصهيونية تقود حملة ضد الحشد بعد انتصاره على “داعش”

0
207

فردوس العوادي

 

المعلومة/بغداد/..

اتهمت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، السبت، دول عربية بقيادة الصهيونية بشن حملة شعواء ضد الحشد الشعبي بعد انتصاراته على “داعش” الاجرامي.

وقالت العوادي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن “خارجية الكيان  الصهيوني اعلنت بتصريح رسمي وعلني انها باتت قادرة على الاتصال بغالبية الدول العربية وانها تسعى لتغيير خارطة المنطقة  وفق اجندتها الخبيثة”.

وأضافت أن “المشهد بات واضحا لدى جميع دول العالم التي تستطيع ان تشخص الدول العربية المنسجمة مع هذا المشروع الذي يتم بتخطيط صهيوني وبتنفيذ امريكي ، وهذا الامر هو الذي ادى الى اشتعال الاوضاع في العراق وسوريا واليمن والتي كانت الايادي العربية ليست بعيدة عنه بضرب شعوب هذه الدول المستضعفة”.

وأكدت العوادي أن “الاعتراف الصهيوني أتى بالتزامن مع الحملة الظالمة التي تقودها دولاً عربية بقيادة الصهيونية ضد أبطال الحشد الشعبي الذين باتوا قاب قوسين او ادنى من انهاء المشروع الصهيوني من خلال انتصاراتهم الباهرة على وليد الصهيونية الشرعي تنظيم داعش الاجرامي”.

وبينت أن “الجود بالنفس هو غاية الجود وأبناء الحشد الشعبي هم من بذلوا نفوسهم لحماية الوطن وتحرير الأرض ومن المعيب ان تقابل تضحياتهم بالجحود والنكران والإساءة وقد جاء في السنة المطهرة (الانسان عبد الإحسان) فمن يقابل الإحسان بالإساءة فاقد للإنسانية وقد أكد العقلاء ان إكرام اللئيم يدعوه للتمرد وهذا ما نراه من دواعش السياسة”.

وحذرت العوادي من “الاستمرار بهذه الحملة الظالمة التي تتناغم مع المخططات الصهيوامريكية التقسيمية والتي تنفذ بايدي وأموال عربية ونجد صداها على تراب الوطن الذي سقته دماء أبطال الحشد الشعبي”.

وعدّت النائبة عن القانون “الحشد الشعبي وحركات المقاومة الاسلامية صمام الأمان  الذي قلب المعادلة ووقف بوجه مشاريع التقسيم وقارب على انهاء الدواعش  واثبت وطنيته وحمايته لابناء المناطق المحررة من داعش وأنهم موضع ثقة كل الاحرار في العراق الجريح”.انتهى/25ر

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here