الجاف: مصادر العفو الدولية ظللتها و “داعش” من فخخ المدن ودمرها

0
163

اشواق الجاف

 

المعلومة/بغداد/..

أكدت النائب عن التحالف الكردستاني أشواق الجاف، السبت، أن منظمة العفو الدولية استسقت المعلومات في تقريرها ضد البيشمركة من مصادر مظللة، مشيرة إلى أن “داعش” الاجرامي هو من فخخ المدن ودمرها قبل هروبه منها.

وقالت الجاف في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن “مارود من معلومات في تقرير منظمة العفو الدولية والذي زعمت فيه ان قوات البيشمركة هدمت المنازل ودمرت القرى بعد تحريرها من داعش الاجرامي لا يمت للواقع بصلة”.

وأضافت أن “داعش الاجرامي هو من فخخ المدن التي كان يسيطر عليها قبل هروبه أمام القوات الامنية والبيشمركة، مما يتسبب بتدمير عشرات المنازل والدوائر الحكومية والشوارع في المناطق التي يهرب منها”.

وبينت الجاف أن “تفخيخ المدن وتدميرها من قبل داعش كان عائقاً أمام عودة العوائل النازحة إلى مناطق سكناها”.

وأشارت النائب عن الكردستاني أن “المواطنين لا يعودون إلى مناطقهم التي مازالت في تماس مباشر مع داعش الاجرامي وتجري قربها عمليات عسكرية”، موضحة أن ” البيشمركه تتعرض يوميا الى هجمات في خط التماس من العديد من المدن التي حررتها، لهذا لايعود المواطنين إليها”.

ولفتت الجاف إلى أن “تحرير الاراضي لايتم الا عن طريق المعارك والتي يكون فيها اسلوب حرب الشوارع هو الطاغي، فكيف بحرب لا تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة بمختلف صنوفها لتحرير الأراضي”.

ودعت النائبة عن الكردستاني وعضو لجنة حقوق الانسان النيابية، منظمة العفو الدولية “لوضع خطة بديلة لتحرير المدن دون استخدام الاسلحة”.

وأوضحت أن “تقرير منظمة العفو الدولية يقول انه اخذ مصادره من شهود وعوائل، وهذا يعني ان المنظمة تستقي اخبارها من مصادر مظللة بإمتياز”، مطالبة إياها بـ”توخى الحذر والدقة في نقل الاخبار والمعلومات حتى لا تتهم بأنها تقف ضد انتصارات القوات العراقية التى تدحر داعش الاجرامي”.

وكانت منظمة العفو الدولية قد اصدرت تقريراً اتهمت فيه قوات البيشمركة بتدمير آلاف المنازل للعرب السنة في المناطق التي تم تحريرها من داعش الاجرامي لاسيما في ديالى وغرب الموصل.انتهى/25ر

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here