المالكي يحذر من استخدام “سلاح الطائفية” لتقسيم البلد

0
191

نوري المالكي

المعلومة/ بغداد/..

حذر الأمين العام ل‍حزب الدعوة الإسلامية ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الجمعة، من بدء ظهور ما أسماها “ملامح تقسيم العراق” بعد إفشال “مؤامرة” إسقاط العاصمة بغداد، فيما حذر من استخدام “العدو” سلاح الطائفية بعد هزيمته في أرض المعركة.

وقال المالكي في كلمة ألقاها خلال حفل تأبيني أقامته “سرايا الخراساني”، اليوم،  وتابعتها /المعلومة/، إن “رجال الحشد الشعبي المقاوم والقوات الأمنية استبسلوا في الدفاع عن العراق وقدموا الشهداء، واستطاعوا رد الهجمة الارهابية وافشلوا المؤامرة التي كانت تستهدف إسقاط العاصمة بغداد والقضاء على التجربة الديمقراطية فيها”.

وأضاف المالكي، أنه “بتضحيات الحشد الشعبي طوينا الصفحة الاولى من المخطط التآمري، وعلينا اليوم ان نتمكن من تجاوز الصفحة الثانية التي بدأت ملامحها تظهر من خلال ظهور ملامح التقسيم وتمزيق العراق”، مشددا على ضرورة “اغلاق أي منفذ للطائفية المقيتة والدعوة إلى التقسيم”.

وأشار المالكي إلى أن “التاريخ سيسجل الملحمة البطولية عبر وقوف الشعب العراقي بجميع مكوناته إلى جانب أبطال القوات المسلحة في الميدان”، مؤكدا أن “وحدة ووعي العراقيين ستسقط جميع المؤامرات”.

وطالب المالكي قادة فصائل الحشد الشعبي بـ”زيادة الوعي والانسجام بين المقاتلين والحذر من المؤامرات التي تستهدفهم وتعمل على تشويه سمعتهم”، محذرا من “استخدام العدو سلاح الطائفية بعد هزيمته في ارض المعركة”.انتهى/ 25

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here