مقاتلو البيشمركة يبيعون اسلحتهم الالمانية في السوق السوداء

0
246
epa04998130 German Defence Minister Ursula von der Leyen (L) visits the Bnaslawa training camp for training Peshmerga fighters, in Erbil, Iraq, 27 October 2015. German Bundeswehr soldiers are training Kurds and fighters from other religious minorities like the Yezidi and the Kakai to work together against Islamic State. Von der Leyen in 26 October said Germany will continue to provide military aid to Iraq as that nation tries to fight back against the Islamic State militant group.  EPA/RAINER JENSEN
المعلومة/ترجمة …

اكدت صحيفة المانية أنه طبقا لبحث اجراه عدد من الاعلاميين الالمان أن مقاتلي البيشمركة باعوا اسلحتهم الالمانية في السوق السوداء بسبب عدم تسليم سلطة الاقليم لرواتبهم منذ عدة اشهر.

ونقل موقع يورب نيوز في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ إنه “تم العثور على عدد من البنادق الهجومية والمسدسات الالية من مخزونات الجيش الالماني والتي تم تقديمها كمساعدات للبيشمركة معروضة في السوق السوداء في العراق”.

وأضاف التقرير أن “البعض من مقاتلي البيشمركة اضطروا لبيع اسلحتهم لأن السلطة الكردية تركتهم من دون رواتب منذ عدة شهور مشيرا الى ان البنادق التي تم انتاجها من قبل الجيش الالماني عام 1986 يتم بيعها في السوق السوداء بمبلغ يتراوح ما بين 1450 الى 1800 دولار للقطعة الواحدة منها”.

وتابع التقرير ان “احد مقاتلي البيشمركة باع بندقيته لكي يسافر الى المانيا لغرض طلب اللجوء هناك فيما اتهمت وزارة الدفاع الالمانية الحكومة الكردية بسوء استخدام الاسلحة مشددة على ان حكومة الاقليم مسؤولة عنها”.

وشكا عدد من مقاتلي البيشمركة من تأخر رواتبهم فيما اعترف محافظ كركوك نجم الدين كريم بوجود مصاعب اقتصادية وان مقاتلي البيشمركة لا يحصلون على رواتبهم بانتظام .  انتهى/25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here