مصارع التماسيح في فلوريدا يُنهي مسيرته

    0
    92

    crocos-620x330_267309_large

    المعلومة/ متابعة/..

    تنتشر على طول الطريق المؤدية الى متنزه ايفرغلايدز الوطني في فلوريدا إعلانات لرجل من السكان الأصليين للولايات المتحدة فاتحا شدق تمساح أميركي وواضعا رأسه بين الأسنان الحادة الثمانين للحيوان مع عبارة ترويجية مشوقة تعد المهتمين بهذا العرض بعيش “المغامرة”.

    هذه الإعلانات تروج لروكي جيم جونيور وهو من مجموعات السكان الأصليين للولايات المتحدة في الرابعة والأربعين من عمره من قبيلة ميكاسوكي.

    وتعلم هذا الرجل القيام بمناورات خطيرة مع التماسيح الأميركية في سن الثالثة عشرة وبدأ قبل نحو اثني عشر عاما في احياء عروض ممتعة جذبت الاف السياح.

    غير أنه أحيا عرضه الختامي في الاحد الأخير من سنة 2015 ولم يعد هناك أي فرد من قبائل ميكاسوكي لإكمال مسيرته والاستمرار في تقديم العروض الخطيرة مع التماسيح الأميركية، وهو تقليد قديم عمره قرن في هذه القبيلة التي تعد 600 عضو.

    وقبل دقائق من موعد العرض الأخير في الساعة الأولى من ظهر الأحد هذا، عمد جيم الى ترويض الحيوان عبر النقر على خطمه لدفعه الى فتح شدقه قبل وضع يده في داخله.

    هذه الحركة لا تصنف من الأكثر خطورة غير أنها تنطوي مع ذلك على مجازفة إذ أن امرا ما قد يلامس الجهة الداخلية لشدق الحيوان – كقطرة عرق او حبة رمل – ما يدفع بالتمساح الى إطباق فكيه بسرعة كرد فعل غريزي.انتهى/ 25 ش

    اترك رد

    Please enter your comment!
    Please enter your name here