الصيهود: الحشد سيشارك بتحرير الموصل والنجيفي لا يمثل السنة

0
135

محمد-الصيهود

 

المعلومة/بغداد/..

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، السبت، أن تصريحات نائب رئيس الجمهورية السابق اسامة النجيفي لا تمثل رأي السنة في البلاد، مشيرا إلى أن الموصل ستتحرر بسواعد الحشد الشعبي والقوات الامنية قريباً.

وقال الصيهود في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن “مدينة الموصل العراقية التي سلمها النجيفيان والبرزاني الى داعش الاجرامي بصفقة سياسية لتمزيق العراق وتقسيمه وسرقة ثرواته، لن تحرر إلا بسواعد رجال الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية والقوات الأمنية والعشائر العربية الغيورة والاصيلة”.

وأضاف أن “مدينة الموصل سوف تعود إلى أحضان الوطن رغما عن انف الخونة والمتآمرين دون أن يكون لهم أي دور في عودتها”.

وبين الصيهود أن “تصريحات بعض الأصوات النشاز من الخونة والمتآمرين أمثال النجيفيان وغيرهم من الساسة الدواعش، لا تمثل السنة، وإنما هي تصريحات تمثل اجندات محلية واقليمية ودولية تعمل تحت قيادة البعثيين والصداميين والسلفية والوهابية، وتعزف على وتر الطائفية لاعادة تسويق النجيفي وغيره إلى العملية السياسية كممثل عن السنة من جديد بعد ان باعهم في محافظات الموصل وصلاح الدين وديالى والانبار الى عصابات داعش الاجرامية”.

وأشار النائب عن دولة القانون غلى أن “ما حصل للسنة من قتل وتهجير وتدمير للمحافظات يتحمله النجيفيان الذان يعدان من اهم مرتكزات مشروع اسقاط الموصل وبالتنسيق مع عراب الصهيونية مسعود البرزاني الذي اجتمعوا اليوم ومثل كل يوم ضمن مسلسل التآمر والمصالح والتسلط والتفرد في السلطة والقرار”. انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here