وزير استرالي: نعاني فوضى لاجئين ستستغرق سنوات لتنظيفها

0
161

لاجئون في استراليا

المعلومة/بغداد/..

انتقد وزير الهجرة الاسترالي بيتر دوتون، الحكومة السابقة، أزمة اللاجئين غير الشرعيين في مراكز الاحتجاز وطول فترة بقائهم في الاحتجاز تحت أنظار ومراقبة الحكومة الاسترالية، معتبراً أن هذه الأزمة “فوضى” ستستغرق عدة سنوات لتنظيفها.

وقال دوتون في تصريحات صحافية أن “الحكومة الأسترالية السابقة وسياستها تجاه المهاجرين غير الشرعيين تسببت بامتلاء مراكز الاحتجاز باللاجئين”، مشيرا الى أنه “إرث من الحكومة السابقة، حيث وصل أكثر من 50 ألف شخص على متن نحو 800 زورق”.

وأضاف دوتون، أن “الأمر سيستغرق سنوات لتنظيف هذه الفوضى التي سببتها الحكومة السابقة التي تتنصل من المسؤولية، رغم أنها من افتعل تلك المشكلة”.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن اتهم حزب العمال الذي كان على رأس الحكومة السابقة بأن الحكومة الحالية رفعت مدة معالجة طلبات المهاجرين المحتجزين في مراكز الاحتجاز الى مدة تصل الى ما يقارب 450 يوماُ من الاحتجاز.

ويضيف السياسي المعارض بيل شورتن، أن “النساء والأطفال لا ينبغي أن يقبعون بالسجون إلى أجل غير مسمى”.

يشار الى أن الإحصاءات الرسمية تشير الى عدم وجود أي قارب سُمح له بالوصول الى الأراضي الاسترالية بعد تطبيق عملية “سيادة الحدود” من قبل القوات البحرية الاسترالية، لإيقاف تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

يذكر أن الحكومات الاسترالية المتعاقبة تنتهج سياسات صارمة إزاء طالبي اللجوء و المهجرين غير الشرعيين الذين يأتون بقوارب التهريب عبر البحر، حيث تقوم السلطات الاسترالية باعتراض وإعادة الزوارق واعتقال المهاجرين بمراكز احتجاز خاصة بطالبي اللجوء.انتهى/25

 

 

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here