العوادي تحذر الكويت من الانجرار خلف الأجندات السعودية واستهداف الشيعة في البلاد

0
173

فردوس العوادي

 

المعلومة/بغداد/..

حذرت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الخميس، دولة الكويت بعدم تبني الاجندة السعودية الطائفية التي تعمل على تطهير الشيعة عرقيا، مؤكدة أن نتائج ذلك ستكون وخيمة على الكويت.

وقالت العوادي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، أن “المحاكم الكويتية أصدرت، أمس الأربعاء، أحكام قاسية بحق شباب شيعة بحجج واهية خالية من الأدلة والقرائن بدعوى صنع تجمعات معينة”.

وأضافت أن “الكويت تعلم جيدا من هي العناصر الإرهابية الداعشية التي استهدفتها والتي كان ارتباطها بالسعودية بشكل واضح وصارخ، آخرها استهدافها لمسجد الصادق في الكويت والذي راح ضحيته عدد من الشهداء”.

وشارت العوادي إلى أنه “بدلا من أن تلاحق السلطات الكويتية الدواعش في الكويت راحت تلقي القبض وتحاكم المستهدفين من قبل داعش الاجرامي”.

وأوضحت النائب عن القانون أن “هذه الحملة الكويتية على الشباب الشيعي في الكويت هي بدفع سعودي من أجل جر الكويت إلى مشروعها الطائفي المقيت”.

وأكدت أن “انسجام الكويت مع المشروع السعودي الطائفي مجازفة ومغامرة كبيرة قد تكون نتائجه وخيمة على الكويت باعتبارها من الدول التي تحتظن فسيفساء من الطوائف ومنهم الشيعة الذين كانوا سببا من استقرار الكويت طيلة سنين تأسيس دولتها”.

وبنيت العوادي أن “الشيعة هم من صمدوا ودافعوا عن الكويت ضد الغزو الصدامي ودافعوا عن السنة”، موضحة أن “الكويت في غنى عن هذا المشروع الذي سيعصف باستقرار الكويت ويمزق اللُحمة الوطنية وحالة التعايش المثلى التي يعيشها هذا الشعب رغم تنوعه”.

واختتمت العوادي حديثها بالقول أن “تبني المشروع السعودي الطائفي سوف ينقل هذا البلد من حالة الاستقرار إلى حالة الاضطراب بشكل شبيه بالبحرين والسعودية، فضلا عن أنها ستعرض ملف علاقاتها الخارجية إلى الخطر وخاصة مع الدول المناهضة للمشروع السعودي الطائفي”.انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here