مقتل ما يسمى بـ “والي بغداد”  الداعشي وعشرة قياديين في ضربة جوية

0
194

مقتل والي

المعلومة / بغداد

أكد الخبير في الشؤون الامنية فاضل ابو رغيف، أن  ما يسمى بـ “والي بغداد “الداعشي و10 قياديين بينهم مسؤول الانتحاريين قتلوا، الاربعاء ، في ضربة جوية بغرب العراق.

وقال ابو رغيف لـ /المعلومة / إن “سبعة قياديين بتنظيم داعش قتلوا بقصف  استهدف اجتماع لهم  في حي الجماهير بقضاء القائم، غرب الأنبار”، مشيرا الى أن” الهدف قد تم تحديده من قبل خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية العراقية”.

واضاف أن “أهم قتلى داعش إثر الضربة اليوم هم أبو دعاء الراوي والي بغداد الجديد وتم  تنصيبه قبل أيام قليلة بعد إخفاق سابقه وكان معتقل سابق في سجن بوكا بمحافظة البصرة  جنوب العراق ويسكن منطقة الأعظمية في العاصمة والقيادي الثاني هو أبوعبدالله القريشي من سكنة قضاء سامراء بشمال بغداد عمل في العاصمة ومحافظة ديالى بشرق البلاد وهو أحد المقربين من البغدادي  زعيم داعش”.

وتابع أن “القيادي الثالث هو أبو قتادة الجزراوي، سعودي الجنسية، وهو المسؤول عن الانتحاريين ونُقل حديثاً لتعزيز قدرات الارهابيين على أطراف العاصمة العراقية وعمار طالب العيساوي، مسئول البريد العام لما يُسمى بوﻻيتي بغداد والفلوجة”.

وواصل أن “هناك ايضا ممن قتلوا هم أبو داود الراوي  ضابط أمن في النظام السابق وهو أحد المسئولين عن نقل الإرهابيين إلى بغداد وأبو فاطمة مسئول استخباري في التنظيم وعمل سابقا في ما يسمى ولاية الجنوب. انتهى/25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here