نصيف تحمل الداخلية وعمليات بغداد مسؤولية الخروق الامنية المتكررة وآخرها “مول الجوهرة”

0
284

عالية نصيف

المعلومة/خاص/..

حملت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الاثنين وزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد مسؤولية الخروق الامنية الاخيرة التي حدثت في العاصمة مساء اليوم في مول الجوهرة، فيما دعت الحكومة العراقية الى انهاء مظاهر التسلح غير الرسمية في بغداد.

 

وقالت نصيف في تصريح لوكالة /المعلومة/ إن “الحكومة العراقية مُلزمة بمحاسبة السيارات غير المرقمة والحكومية و ليس هنالك اية دواعي بمنح  الحصانة لأشخاص يستقلون سيارات حكومية بعضهم غير معلومين لدى الدولة”، محملةً ” قيادة عمليات بغداد ووزارة الداخلية مسؤولية الخروق الامنية الاخيرة في بغداد بمول الجوهرة وانتشار عصابات الجريمة المنظمة في بغداد”.

 

وأضافت أن “الحفاظ على الوضع الامني في بغداد مقترن بتفعيل الجهد الاستخباري في العاصمة والقضاء على مظاهر التسليح العشوائية من قبل الحكومة العراقية”.

 

واندلعت اشتباكات مسلحة، مساء اليوم الاثنين، بين القوات الأمنية ومسلحين مجهولين في منطقة بغداد الجديد شرقي العاصمة، فيما احتجز المسلحون عددا من الرهائن في مول الجوهرة بمنطقة بغداد الحديدة شرقي العاصمة بغداد.

وارتفعت حصيلة التفجيرات الإرهابية التي ضربت منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة الى 10 شهداء وجرح 22 اخرين ، فيما توجه وزير الداخلية مع مسؤولون امنيون الى مكان الحادث . انتهى/25ل

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here