ألهبابي تكشف خفايا واسرار انشاء نفق كردستان والمناطق المعزولة داخله وجنسيات العاملين فيه

0
440

 

نهلة الهبابي

المعلومة / خاص /..

اعتبرت النائب عن ائتلاف دولة القانون نهلة الهبابي ، الاحد ، مشروع النفق المحيط بإقليم كردستان بأنه رسم لحدود جديدة ، وفيما بينت ان العمل على انجازه قد تجاوز السنة ، اشارت الى ان خبراء فرنسيين وأمريكان اشتركوا بتنفيذه وبتقنيات حديثة.

وقالت الهبابي في تصريح لوكالة / المعلومة /، انه “لا صحة لما تزعم حكومة إقليم كردستان في تسويقه بشأن النفق الذي تروم اكمالة والممتد من الاراضي السورية إلى بعض مناطق محافظة ديالى ، بانه جاء لحماية الاقليم من خطر داعش”، مشيرا الى ان ” هذه النفق هو رسم لحدود جديدة لإقليم كردستان”.

واضافت ان “رئيس الاقليم مسعود البارزاني المنتهية ولايته ، قد صرح سابقا بان حدود كردستان سترسم بالدم وهذا النفق هو جزء من المشروع البارزاني”،مشيرة الى ان “المقاتلين الكرد عند تحريرهم المناطق يقفون عند حد معين ولا يتقدمون مترا إضافيا”.

وتابعت ان “هنالك خبراء فرنسيين وامريكان يقدر عددهم بالمئات يرسمون وينفذون هذا النفق بالطرق الحديثة وبتقنية الـ(GPS) المرتبطة بالاقمار الصناعية بعمق ثلاثة امتار وعرض اربعة امتار” لافتة الى ان “هذا المشروع قد تمت المباشرة به قبل سنة كما تم حفره بمناطق ليس فيها نشاط ارهابي او تواجد لعصابات داعش”.

وكان النائب عن المكون التركماني جاسم محمد البياتي ، قال امس السبت ، ان إقليم كردستان “يقوم بحفر خندق لترسيم حدوده” ملوحاً بالشكوى ضد الاقليم لدى الأمم المتحدة”.انتهى 25 ك

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here