الدعوة النيابية تدعو لحماية الجيش من الأصوات النشاز

0
60

خلف عبد الصمد

 

المعلومة/بغداد/..

دعا رئيس كتلة الدعوة النيابية خلف عبد الصمد خلف، الأربعاء، بحماية الجيش العراقي من الأصوات النشاز التي تتهمه بالطائفية، مطالباً بتوفير كافة الدعم المادي واللوجستي له بهدف تحقيق الانتصار على داعش واعداء البلاد.

وقال خلف في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، “منذ أن تأسس الجيش العراقي في عام 1921 بفوج موسى الكاظم أولى وحداته و صنوفه ، اثبت الجيش العراقي بأنه سور للوطن و أداة قوية للدفاع عن العراقيين و العراق، و لم تنجح أية محاولة لجعله رصاصة في صدر الشعب العراقي، وان ما يسطره اليوم من بطولات في الدفاع عن الارض والعرض مدعاة للفخر”.

وأضاف خلف، أنه “في هذه الذكرى نقف وقفة إجلال واحترام لشهداء الجيش العراقي الخالد، و نقف تحية لمآثر جيشنا و بطولاته الذي كان ولازال على درجة عالية من المهنية و من خلال اثباته لكل العراقيين بأنه بعيد عن الطائفية والتفرقة، و نشد على أيدي كل من يدافع عن ارض العراق ووحدة أراضيه و استقلاله و سيادته”.

ودعا عبد الصمد إلى “الاهتمام بالجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي المتطوعين للدفاع عن ارض العراق من خلال توفير الدعم المعنوي واللوجستي وكل ما يحتاجه المقاتل العراقي من مستلزمات ومعدات حديثة”، مؤكدا على “ضرورة حمايته من الأصوات النشاز التي تصدح بين الحين والأخر متهمة إياه بالطائفية والعنصرية”.

وتمر اليوم السادس من كانون الثاني 2016 الذكرى الخامسة والتسعين لتأسيس الجيش العراقي عام 1921 والذي شكل فيه فوج الإمام موسى الكاظم النواة الأولى لتشكيلاته، في الوقت الذي وقف فيه الجيش وقفة مشرفة على مر تاريخه مدافعاً عن البلاد وشعبها.انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here