مجلس الانبار:  الرمادي لم تطهر بالكامل وعام 2016 لم يشهد نهاية داعش وتشكيك بدور التحالف في حسم المعركة   

0
300

القوات الامنية

المعلومة/الانبار/ …

افاد المتحدث الرسمي باسم مجلس محافظة الانبار عيد عماش الكربولي ،السبت، بان مدينة الرمادي لم تطهر لحد هذه الساعة وان ما تم تطهيره هو المربع الحكومي واحياء قليلة  من المدينة .

وقال الكربولي في حديث لوكالة/ المعلومة/ ان ” الاعلام لم يكن دقيقا في وصف الحدث حيث ان القوات الامنية طهرت المربع الحكومي وسط مدينة الرمادي في حين تناقلت وسائل الاعلام تطهير مدينة الرمادي بالكامل من ارهابي داعش وهذا غير صحيح لان المدينة لم تطهر بالكامل لان احياء الملعب والثيلة ومستشفى الرمادي  مازال لحد هذه الساعة خالية من تواجد القوات الامنية التي تعمل بتوتيرة متصاعدة من اجل تجنب استهداف العوائل المحاصرة داخل مركز المدينة “.

واضاف ان” نسبة التطهير في مدينة الرمادي يبلغ 40 % في حين اننا لو حسبنا مساحة الانبار المترامية الاطراف نجد ان ارهابي داعش مازال يسيطر على مساحة بحدود 60 % من مساحة المحافظة كون ان المنطقة الغربية ذات المساحة الكبيرة الشاسعة مازالت بيد ارهابي داعش،  فضلا على سيطرة التنظيم على مناطق شرقي مدينة الرمادي وهي المضيق والصوفية والسجارية وجزيرة الخالدية وحصيبة وهذه المناطق قريبة عن مركز مدينة الرمادي “.

وتابع الكربولي قائلا ان” تنظيم داعش الاجرامي يحتجز في قضاء القائم فقط بحدود 70 الف مدني بالاضافة على سيطرته المطلقه واحتجازه لالاف العوائل ايضا في مناطق الرطبة وعنه وراوه وهيت وكبيسة واجزاء من قضاء حديثة وهذه المساحة كبيرة جدا تقدر بـ 300 كم بيد ارهابي داعش “.

واشار الى ان” العام 2016 لم يكون عاما لنهاية داعش في الانبار كما صرحت به بعض الشخصيات المسؤولة عن الملف الامني في البلاد كون ان الحدود مع سوريا مازالت خاضعة لسيطرة التنظيم ومفتوحة امام الجماعات الارهابية للدخول الى مدن الانبار بطريقة سهلة “.

من جهته قال علي داود الدليمي رئيس مجلس قضاء الخالدية شرقي مدينة الرمادي لوكالة/ المعلومة/ ان ” تنظيم داعش الاجرامي مازال متواجدا في مناطق قضاء الكرمة شرقي مدينة الفلوجة وناحية الصقلاوية شمالي مدينة الفلوجة،  فضلا عن سيطرته على مناطق الحصي والبو هوى والبو عفيان جنوبي مدينة الفلوجة ومناطق البو علوان والحلابسه غربي الفلوجة “.

وأوضح الدليمي ان” تنظيم داعش الاجرامي ايضا مازال يسيطر على اجزاء من منطقة قرى زوبع جنوب شرق مدينة الفلوجة “.

وعلى صعيد متصل شكك الشيخ تركي العايد الشمري في دور التحالف في حسم المعركة ضد داعش في الانبار مطالبا الحكومة الاتحادية بالعمل على اتخاذ قرارات عاجلة لحسم المعركة واعادة العوائل النازحة الى مناطق سكناها “.

وألمح الشمري على ان” بأستطاعت امريكا القضاء على التنظيم الاجرامي في الانبار في غضون ساعات لما تمتلكه من ترسانه حربية متطورة الا ان خفايا عدم حسم المعركة من قبل التحالف الدولي مازالت غير واضحة المعالم “. انتهى/ 12أ

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here