تقرير يؤكد دعم امريكا والسعودية وقطر والبحرين والامارات لداعش

0
211

سيارات داعش

المعلومة / ترجمة …

أكد تقرير لمحللين سياسيين روس أن النخب المالية في الولايات المتحدة ترغب في صعود داعش وانتشارها عبر العالم، فيما أشار إلى أن الجماعات المسلحة المناهضة للنظام في سوريا مدعومة جميعها من قبل الامارات وقطر والسعودية والبحرين وهذه الانظمة تدعمها شركات النفط العملاقة مثل اكسون موبيل، فضلا عن تقديم تلك الدول لداعش في مجال النشاط الاعلامي ووسائل التواصل الاجتماعي.

وذكر وكالة سبوتنك الروسية في تقرير ترجمته وكالة / المعلومة/ أن ” الولايات المتحدة لا تنظر الى الاسلاميين في داخلها على انهم اعداء في الداخل في الوقت الذي تدعم فيه امريكا كيان داعش الارهابي”.

وأضاف التقرير نقلا عن المحلل السياسي كايل موبن  قوله إن “اصابع الاتهام في دعم داعش تشير الى النخبة المالية في الولايات المتحدة ذلك ان اباطرة وول ستريت يتبعون مصالحهم الخاصة في العراق وسوريا”، مضيفا أنه “كلما نما داعش بشكل اقوى زادت ارباحهم المالية”.

وتابع  أن “الجماعات المسلحة المناهضة للنظام في سوريا مدعومة جميعها من قبل الامارات وقطر والسعودية والبحرين وهذه الانظمة تدعمها شركات النفط العملاقة مثل اكسون موبيل، كما ان نسبة كبيرة من النشاط الاعلامي ووسائل التواصل الاجتماعي لداعش ينبع من السعودية وقطر “.

واشار التقرير إلى أن “شركات مثل جنرال الكتريك ولوكهيد مارتن لصناعة الطائرات وبوينغ تحرص كل جهد ممكن لإبقاء علاقة واشنطن قوية بممالك الخليج من خلال جماعات الضغط داخل الكونغرس من اجل الاستفادة من تدفق الاسلحة والمعدات الى تلك الدول “.

وشدد على ان “حكومة الولايات المتحدة غير ملتزمة بشكل جدي في مكافحة الارهاب مما يبقي عصابات داعش نشطة بسبب السياسات الشريرة من قبل النخبة المالية المعروفة بعلاقاتها مع دول الخليج وهذه الطغمة الامريكية المالية ليس لديها ولاء لشعبها او للولايات المتحدة “. انتهى / 21 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here