العوادي تدعو الحكومة لاتخاذ إجراءات شديدة ضد التصريحات الطائفية

0
122

فردوس العوادي

 

المعلومة/بغداد/..

دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، السبت،  الحكومة لاتخاذ اجراءات شديدة تجاه التصريحات الطائفية لبعض السياسيين، مودهة رسالة لهم “إما ان تعلنوا إيمانكم بالدولة والمواطنة العراقية وأما رفضها”.

وقالت العوادي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن “هناك الكثير من التصريحات الطائفية التي تطلق من أفواه بعض السياسيين لا تعبر إلا عن حقد دفين ضد شرائح واسعة من الشعب العراقي، وكأن هذه الشرائح لا تمت بصلة للشعب العراقي أو أنها وافدة من دول أخرى”.

وأضافت أن “هذه التصريحات التي كان آخرها تصريح أحد دواعي السياسة الذين ابتلي العراق بهم ضد الحشد الشعبي، ليست اعتباطية أو محض صدفة، إنما تعبر عن منطلقات طائفية تنسجم مع (الحرب الطائفية العالمية) التي تشن على العراق ، أبطالها بعض الدول الإقليمية التي تستهدف العراق ، مثل السعودية وقطر وتركيا وعلى رأسها امريكا”.

وعبرت العوادي عن استغرابها من “موقف الحكومة الصامت عن هذه التصريحات التي تحض على عدم التعايش السلمي بين طوائف الشعب العراقي، إذ أن سكوت الحكومة بهذا الشكل هو تشجيع لهؤلاء على الإساءة ومس مشاعر العراقيين، فضلا عن تشجيع منها على تنفيذ الأجندة التي تنفذها هذه الأفواه بتقسيم العراق”، مطالبة الحكومة “بالوقوف بوجه التصريحات الطائفية لبعض السياسيين”.

وأكدت النائب عن القانون أن “وجود الحشد الشعبي ووقوفه بوجه الدواعش هو الذي اغاض هذه الأفواه التي تعلن من حيث تعلم أو لا تعلم انتمائها للدواعش”.

وأشارت العوادي إلى أن “الحشد الشعبي والقوات الامنية ومعهم الشرفاء من عشائر المدن المحتلة سيبقون وسيقضوا على اجندتكم وان العراق سيبقى موحدا شئتم أم ابيتم ، وسيأتي اليوم الذي ستحاسبون على كل إساءة وكل مؤامرة شاركتم فيها”.انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here