المرجعية تدعو الى اتخاذ كافة الإجراءات “الممكنة” لابعاد الخطر عن المدنيين في الرمادي

0
87

الصافي (1)

المعلومة/بغداد/..

دعت المرجعية الدينية، الجمعة، الى اتخاذ كافة الاجراءات “الممكنة” لابعاد الخطر والاذى عن العوائل والمدنيين المحاصرين في الرمادي، مشيرة الى ان اتخاذ “داعش” المدنيين دروعا بشرية يعيق عمليات التحرير.

وقال ممثل المرجعية السيد أحمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف بمحافظة كربلاء المقدسة وتابعتها / المعلومة/، إن “استعادة جميع الاراضي التي استولى عليها داعش واعادة اعمار مناطقها السكنية وارجاع النازحين اليها يجب ان تشكل اولوية كبرى لدى الجميع وفي مقدمتهم اصحاب القرار بالدولة”.

وأضاف الصافي، أن “الاشهر الماضية شهدت تقدما كبيرا في تحرير العديد من المناطق التي كانت ترزح تحت سطوة الإرهابيين وذلك بفضل جهود وتضحيات المقاتلين من الجيش والشرطة والمتطوعين وابناء العشائر وغيرهم”.

واشار الصافي الى أن “ابطال القوات المسلحة يخوضون اليوم معارك شرسة لتحرير ما تبقى من مدينة الرمادي وهو يواجهون عدوا ظالما لا يراعي ادنى الضوابط الاخلاقية في حربه معهم”، مؤكداً “قيام داعش بمنع المدنيين والعوائل من الخروج من المدينة واتخاذهم دروعا بشرية لحمايته”.

وشدد ممثل المرجعية على “ضرورة اتخاذ جميع الاجراءات الممكنة لابعاد الخطر والاذى عن المدنيين والعوائل خلال عمليات التحرير”. انتهى / 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here