عام 2016 الأشد حراً عالمياً

0
140

درجات حرارة

 

المعلومة/ بغداد/..

صدرت توقعات من مكتب الأرصاد الجوية بالمملكة المتحدة تفيد بأن عام 2016 من المنتظر أن يكون الأدفأ بين جميع السنوات السابقة على صعيد العالم.

ومن المتوقع أن تقود توليفة تجمع بين التغيرات المناخية وظاهرة النينيو التي بلغت ذروتها، متوسطات درجات الحرارة العالمية في العام المقبل إلى مستويات أعلى من القياسات التي تم تسجيلها في عام 2015، والتي كانت بدورها أعلى من درجات حرارة 2014.

وتأتي هذه التوقعات بعد أيام من موافقة 195 دولة على اتفاقية تاريخية لمكافحة الاحتباس الحراري في قمة للأمم المتحدة في باريس، عن طريق الحد من ارتفاع درجات الحرارة عالمياً وإبقائه تحت مستوى 2 درجة مئوية، والسعي الدؤوب إلى وقف ارتفاع درجات الحرارة عند مستوى ثابت هو 1.5 درجة مئوية.

وتشير توقعات مكتب الأرصاد الجوية في بريطانيا إلى أن متوسط درجات الحرارة العالمية في عام 2016 سيكون أكثر ارتفاعا بما مقداره 1.14 درجة مئوية عن مستوى درجات الحرارة ما قبل الثورة الصناعية، وقال المكتب إن هناك فقط فرصة 5% أن يكون معدل درجات الحرارة العالمية في عام 2016 أقل مما كان عليه في 2015.

وقال البروفيسور “آدم سكيف”، المدير في مكتب الأرصاد الجوية، إن “السبب الأعم لارتفاع متوسطات درجات الحرارة هو ظاهرة الاحتباس، إلا أن ظاهرة النينيو ستلعب أيضا دورا كبير في هذا الأمر”.

وظاهرة النينيو هي الدورة الطبيعية لارتفاع درجات الحرارة في المحيط الهادي، والتي لها تأثير عالمي على الطقس، والدورة الحالية هي الأكبر تأثيرا منذ عام 1998، وهي في ذروتها الآن، إلا أن آثار ارتفاع درجات الحرارة العالمية ستستغرق وقتا لتنتشر في جميع أنحاء العالم.انتهى/25ق

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here