مفوضية حقوق الإنسان: “داعش” جند ألف طفل في صفوفه خلال 2015

0
115

داعش اطفال

 

المعلومة/بغداد/..

أكد عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان فاضل الغراوي، الاربعاء، إن عام 2015 كان الأقسى على أطفال العراق بسبب جرائم عصابات داعش، مشيرة إلى تجنيد التنظيم الاجرامي لأكثر من ألف طفل خلال عام.

وقال الغراوي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن “عام 2015 كان الاقسى وحشية وعنفا ضد أطفال العراق بسبب انتهاكات وجرائم داعش، حيث استخدمت داعش الأطفال كدروع بشرية وتاجرت بهم داخليا وخارجيا عبر أسواق النخاسة وجندت أكثر من ألف طفل في الموصل من أعمار 5 إلى 15 سنة واستخدمتهم كانتحاريين”.

وأضاف “كما باعت الأعضاء البشرية لقسم منهم وتم الاعتداء عليهم جنسيا وبشكل جماعي، وهجرت أكثر من مليون و500 ألف طفل من منازلهم قسرا، ودفنت عدد منهم في مقابر جماعية مع ذويهم وأجبرتهم على القيام بأعمال السخرة”.

وأوضح الغراوي أن “هذه الجرائم تصل إلى مصاف جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية، وعلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن إحالة ملف عصابات داعش وجرائمه ضد اطفال العراق الى المحكمة الجنائية الدولية”.

ومازالت عصابات داعش الاجرامية تسيطر على مدينة الموصل منذ العاشر من حزيران 2014 والتي ارتكب فيها التنظيم ابشع الجرائم ضد الانسانية بحق ابناء المدينة لاسيما من الاقليات الدينية مثل الايزيدية والمسيحيين والتركمان والشبك.انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here