اتحاد بناء الاجسام: تعطيل قانون الرقابة على المنشطات سمح بانتشار تجار الموت

0
197

بطولة اجسام

 

المعلومة/خاص/..

في ضل غياب الرقابة من قبل اللجنة الأولمبية والحكومية ظهرت آفة المنشطات التي تفتك بالرياضيين والتي أصبحت في الآونة الأخيرة منتشرة في القاعات الرياضية الاهلية وبين ايدي المبتدئين الذين يمارسون لعبة بناء الاجسام ليصبحوا اهداف سهلة بين ايدي تجار المنشطات الين يبحثون عن الربح المادي مستغلين غياب الوعي الثقافي للاعب عن الاثار السلبية للعقاقير المنشطة.

وقال رئيس اتحاد المركزي لبناء الاجسام فائز عبد الحسن في تصريح لوكالة /المعلومة/ إن “قانون الرقابة على القاعات والمنشطات كان معمول به في زمن النظام السابق من خلال لجان تفتشيه ورقابة على القاعات الا انه توقف في الوقت الحالي وكان نتاج هذا التوقف ظهور تجار الموت الذين يتاجرون بأرواح اللاعبين من اجل غايات مالية”.

وأضاف “لقد قدمت خطة عمل من لمكافحة ظاهرة المنشطات وكان من ضمنها ارجاع اللجان التفتيشية التي كان معمول بها في السابق والذي يكون فيه تعاون بين الاتحاد والداخلية والصحة من خلال الزيارات الميدانية فضلا عن العقوبات على المخالفين من القاعات الاهلية والشروط الصحية الواجب اتباعها كلها أمور فنية رادعة قدمتها بتقرير الى اللجنة الأولمبية الا انهم لم يجيبوا على هذا التقرير وضلت معلقة في ضل غياب قوانين رادعة تحمي اللاعبين من هذه الافة المميتة ومن تجارها”.

وأوضح فائز “كاتحاد مركزي لبناء الاجسام ومن اجل الحفاظ على أرواح اللاعبين والمبتدئين ومحبي لعبة بناء الاجسام المنشرة في كل انحاء العراق سأطلب مرة أخرى من اللجنة الأولمبية تفعيل قرارات رادعة والنظر الى التقرير الذي قدمته خدمة الى هذه اللعبة والى الصالح العام ونتمنى الاستجابة من قبل المعنيين بالأمر”.

يشار الى ان هناك حالة وفاه ظهرت في الأيام القليلة في محافظة كركوك من جراء استخدام العقاقير المنشطة الذي استخدمها احدى لاعبي بناء الاجسام والتي على أثرها أصيب بعجز كلوي أدى الى الوفاة.انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here